السعودية تنفي مزاعم ايران حول اختطاف عالم من علمائها

منوشهر متكي
Image caption متكي طالب الأمريكيين بإعادة العالم النووي

نفت المملكة العربية السعودية الاتهامات التي وجهتها اليها ايران بأنها سهلت للولايات المتحدة اختطاف عالم ذرة ايراني على اراضيها أثناء أدائه مناسك العمرة في شهر يونيو/حزيران الماضي.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية السعودية: "بعد ان احيطت علما باختفاء العالم شهرام اميري من قبل الوفد الايراني، شرعت السلطات السعودية بعملية بحث دقيق شملت المدينة وكل مستشفيات مدينة مكة."

وقد نفت الخارجية الأمريكية هذه الاتهامات وقال متحدث باسمها إنه "ليس لدينا أي معلومات عن تلك القضية".

وكان وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي قد قال يوم امس الثلاثاء إن طهران تتوقع من الولايات المتحدة إعادة العالم النووي، وتتوقع ان تبدي السلطات السعودية تعاونا في حل تلك القضية.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تؤكد فيها طهران أن أميري كان أحد علمائها النوويين. وقال متكي في تصريحاته يوم الثلاثاء " إن الأدلة المتوافرة لدينا تفيد بان الأمريكيين لعبوا دورا في اختطاف أميري، لقد اختطفه الأمريكيون ويتعين على الحكومة الأمريكية إعادته". واضاف متكي بأن اميري واحد من 11 ايراني تحتفظ بهم الولايات المتحدة، الا انه لم يخض في التفاصيل.

وقالت محطة برس تي في الحكومة الإيرانية إن أميري يعمل باحثا في جامعة مالك الأشتر للتكنولوجيا في العاصمة طهران. لكن تقارير أخرى تقول إنه كان باحثا في وكالة الطاقة الذرية الإيرانية وإنه كان يسعى للحصول على اللجوء السياسي خارج إيران.

"سلوك ارهابي"

وقال رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني يوم الاربعاء إن الولايات المتحدة تسلك "سلوكا ارهابيا."

واضاف لاريجاني: "من الواضح ان هذه العملية كانت من تنفيذ الامريكيين وتنظيم متآمرين سعوديين، ان هذا السلوك يسيئ الى سمعتهم."