الإفراج عن السفينة اليونانية المختطفة وبحاريها الأوكرانيين

قراصنة يختطفون سفينة
Image caption ملاحة محفوفة بالمخاطر

أفرج قراصنة صوماليون عن السفينة اليونانية التي كانوا يحتجزونها مع بحاريها الأوكرانيين منذ أيار/مايو الماضي وذلك نقلا عن الرئيس الأوكراني ومالكي السفينة.

وأكد الرئيس فيكتور يوششنكو النبأ بعد أن أعلن مالكو السفينة "أدريانا" ومقرها أثينا أنهم قد دفعوا فدية للقراصنة لم يفصحوا عن قيمتها.

فيما أعلن القراصنة أنهم قد حصلوا على ثلاثة ملايين دولار لقاء الإفراج عن السفينة.

وألقي القبض على السفينة وبحارتها الأربعة وعشرين بينما كانوا يبحرون في الاتجاه الجنوبي الغربي في طريقهم إلى جزر سيشل.

وقال يوششنكو "أهنئ الشعب وأهنئ الأسر على العملية الناجحة للإفراج عن بحارتنا".

وأضاف أن المفاوضات مع القراصنة "كانت صعبة جدا" مضيفا أن طائرة ستعود سريعا بطاقم السفينة إلى أوكرانيا.

كما أعلنت شركة "أول أوشينز" التي تملك السفينة نبأ الإفراج عنها.

وقال سبايروس ميناس مدير الشركة إن البحارة بصحة جيدة، وانهم جميعا قد غادروا السفينة.

وقالت الشركة إن السفينة التي تحمل علم مالطا كانت تحمل 35 ألف طن من الصويا وكانت مبحرة من البرازيل إلى الشرق الأوسط حين تم اختطافها.

يذكر أن الملاحة بالقرب من القرن الإفريقي أصبحت محفوفة بالمخاطر.