تعليمات بريطانية لتصنيف منتوجات المستوطنات

هيلاري بين
Image caption جاءت الإجراءات بطلب من منظمات غير حكومية

أصدرت الحكومة البريطانية تعليمات لتمييز المنتجات المتداولة في الأسواق البريطانية و صنعت في المستوطنات الإسرائيلية عن تلك التي مصدرها الضفة الغربية الفلسطينية

ولا يميز التصنيف السائد حاليا بين المنتوجات الفلسطينية وتلك المصنعة في المستوطنات الإسرائيلية. ولا تؤيد بريطانيا مقاطعة المنتوجات الإسرائيلية بشكل عام ولكن الوزير الذي أعلن التعليمات الجديدة، هيلاري بين، قال إن المستوطنات حجر عثرة في طريق السلام في الشرق الأوسط.

تأتي خطوة الحكومة البريطانية بعد حملة دعائية طويلة من منظمات غير حكومية تنتقد عدم التمييز بين المنتجات الفلسطينية وتلك التي مصدرها المستوطنات المقامة في الضفة الغربية.

وقد رحب الفلسطينيون بالإجراءات الجديدة .وقال ممثل فلسطين لدى بريطانيا مانويل حساسيان : "نرحب بهذه التعليمات.كنا نطالب بذلك منذ سنتين، منذ لاحظنا أن بعض المحلات التجارية تروج منتوجات مستوطنات إسرائيلية على أنها من إنتاج الضفة الغربية".

وقد عبرت السفارة الإسرائيلية في لندن عن خيبة أملها، وقالت إن "الإجراءات الجديدة تعني عزل إسرائيل وخدمة من يطالبون بمقاطعتها".