إيران تختبر صاروخا جديدا

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أجرت ايران تجربة ناجحة لاطلاق صاروخ بعيد المدى، هو صاروخ سجيل 2 المعدل حسب ما ذكر التلفزيون الرسمي الاربعاء، وهو اعلان من المرجح أن يزيد من حدة التوتر مع الغرب.

وقالت قناة العالم التليفزيونية الايرانية الناطقة باللغة العربية ان الصاروخ سجيل 2 يتمتع بمدى أبعد من صاروخ شهاب، الذي قال مسؤولون ايرانيون في السابق ان مداه قد يصل الى 2000 كيلومتر.

وقال وزير الدفاع الايراني أحمد وحيدي إن من الممكن اطلاق الصاروخ بسرعة كما أنه يتمتع بالقدرة على المناورة أكثر من النسخة التي جرها اختبارها سابقا.

ومن شأن هذا التطور أن يضع اسرائيل والقواعد الامريكية في الخليج في مرمى العسكرية الايرانية.

وتأتي تجربة اطلاق الصاروخ متزامنة مع تصاعد حدة التوتر بشأن برنامج ايران النووي الذي يخشى الغرب من ان يكون هدفه إنتاج قنابل نووية وهو ما تنفيه ايران.

قلق بريطاني

وفي أول رد فعل على التجربة الإيرانية، قال رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون إن الخطوة الإيرانية "مثار قلق خطير"، وتوفر الأساس للمضي قدما في مزيد من العقوبات ضد إيران.

وقال براون، بعد اجتماعه مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في كوبنهاجن " لقد أعربت لبان عن قلقي وكذلك فعل هو بسبب التجربة التي أجرتها إيران".

وكان الجنرال حسين سلامي قائد القوات الجوية في حرس الثورة الايراني اكد في نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي أن بلاده ستنتج نسخة مطورة من صاروخ "سجيل" قادرة على بلوغ إسرائيل التي تبعد حوالى الف كلم عن الحدود الغربية لايران.

وقال سلامي ان "سجيل ذو مدى مناسب وقدرة تدميرية عالية ودقة كافية ويعتبر احد الانظمة البالستية الاكثر تطورا انه افضل سلاح تمتلكه القوات الجوية الايرانية".

ولا تستبعد إسرائيل والولايات المتحدة اللجوء إلى العمل العسكري اذا فشلت الدبلوماسية في حل الخلاف. وقد تعهدت ايران بالرد على اي هجوم.

وكانت إيران قد أجرت أولى تجاربها على صاروخ سجيل في نوفمبر/ تشرين الثاني 2008، وقالت إنه مناسب كصاروخ أرض أرض.

وقال وزير الدفاع الإيراني آنذاك محمد نجار إن الصاروخ دفاعي "ذي قدرات هائلة".

واذا كان مدى سجيل يناهز ألفي كيلومتر فإن هذا يجعله واحدا من أطول الأسلحة مدى في الترسانة الإيرانية.

ويعمل هذا الصاروخ على الوقود الصلب الذي يعطيه مردودية أفضل مقارنة مع الوقد السائل.

وتقول جلوبال سيكيورتي التي يوجد مقرها في الولايات المتحدة إن سرعة إطلاق هذا النوع من الصواريخ يعني القدرة على إطلاق عدة صواريخ بالتتالي.

وفي مايو/ أيار الماضي أجرت إيران تجربة على سجيل 2، وقال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن الصاروخ "استخدم تقنيات متقدمة" وأنه "نزل في المكان الذي حُدد له".

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك