استمرار البحث عن عشرات المفقودين قبالة السواحل اللبنانية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

يجري الجيش اللبناني عمليات بحث واسعة عن أشخاص مفقودين نتيجة لغرق سفينة أمس قرب سواحل مدينة طرابلس شمالي لبنان.

وقد انتشل حتى الآن جثت أربعة أشخاص من البحر فيما أنقذ ما لا يقل عن ثلاثين شخصا على الأقل في إطار عمليات البحث المستمرة لإنقاذ أكثر من سبعين شخصا.

وقال غازي العريضي وزير النقل اللبناني لبي بي سي إن السفينة التجارية كانت تنقل الماشية من أوروجواي إلى سورية قبل أن توجه نداء استغاثة بأنها على وشك الغرق على بعد عشرين كيلومترا من السواحل اللبنانية.

وتشارك زوارق انقاذ من سورية ولبنان وقوات الامم المتحدة في لبنان وطائرة عمودية تابعة للجيش البريطاني في قبرص في عمليات البحث.

وتعرقل موجات البحر العاتية التي يبلغ ارتفاعها اكثر من 3 امتار والامطار الغزيرة والعواصف عمليات البحث.

وتجعل جثث المواشي التي طفت على سطح البحر عملية العثور على افراد الطاقم اكثر صعوبة.

وقال مسؤولون لبنانيون ان فرق الانقاذ تمكنت من انقاذ 25 شخصا ممن كانوا على متن الباخرة التي كانت تحمل شحنة من المواشي من اورغواي الى مدينة طرطوس الساحلية السورية.

ونقلت الانباء عن احد الاشخاص الذين تم انقاذهم ان قبطان السفينة الذي يحمل الجنسية البرطانية قد لقي حتفه فيما افادت الانباء عن انتشال جثتين.

وغالبية افراد طاقم الباخرة هم من الجنسيتين والباكستانية والفليبنية.

وكانت الباخرة المنكوبة قد غيرت وجهتها الى مرفأ بيروت بدلا من وجهتها الاصلية ميناء طرطوس السوري بسبب الاحوال الجوية السئية عندما غرقت.

وضمت حمولة الباخرة 10 الاف رأس من الاغنام الى جانب 18 الف رأس من الابقار.

خارطة لبنان

كانت الباخرة في طريقها الى ميناء طرطوس في سورية

وقال اندريه تينيتي المتحدث باسم يونيفيل، في تصريحات صحفية، ان "قوة مكونة من ثلاث سفن، ايطالية وألمانيتان، ارسلت الى المنطقة التي تبعد نحو عشرة اميال بحرية من شواطئ طرابلس، بعد ان استلمت البحرية اللبنانية نداءات واشارات استغاثة من السفينة التي تحمل علم بنما".

وقال ضابط في الجيش اللبناني ان الباخرة ارسلت نداء استغاثة بعد ظهر الخميس، لكنها غرقت قبل ان تصل سفن البحرية اللبنانية الى المنطقة.

من جهة اخرى اعلنت الشركة المستأجرة للباخرة ان الباخرة غادرت اوروجواي في الثالث والعشرين من الشهر الماضي وان عدد الافراد الطاقم الذي كان متنها 76 شخصا الى جانب ستة مسافرين اربعة من الاوروجواي واسترالي وبرازيلي.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك