اطلاق نار من غزة باتجاه مصر

نفق للتهريب على الحدود المصرية مع غزة
Image caption رشحت أنباء عن أن بناء الجدار بسبب تهريب السلع عبر الحدود

أفادت الانباء الواردة من غزة باطلاق نار كثيف من الجانب الفلسطيني في رفح باتجاه الجانب المصري.

ونقل مراسل بي بي سي في غزة شهدي الكاشف عن شهود عيان قولهم إن مسلحين قاموا باعتلاء سور واطلاق أعيرة نارية لثوان.

وأضاف مراسل بي بي سي أن اليومين الماضيين شهدا اطلاق نار مكثف في المنطقة، يعتقد أنه كان متبادلا بين الشرطة المصرية ومهربين.

ويأتي الكشف عن هذه التطورات بعد حوالي أسبوع من تسرب أنباء عن بناء مصر جدارا على مسافة 10 الى 11 كيلومترا وبعمق 18 مترا داخل الارض مع الحدود على غزة.

وقال مراسل بي بي سي كريستيان فريزر ان خطة البناء أحيطت بسرية شديدة، اذ لاحظ المزارعون المحليون في المنطقة وجود نشاط كبير على الحدود، وان اشجارا تم قطعها، بيد ان قلة منهم انتبهوا الى وجود حاجز يتم بنائه، لأن بناء الحاجز كان يجري تحت الارض.

وأضاف ان السياج يبنى من الفولاذ القوي وأنه صنع في الولايات المتحدة وقد تم اختبار مقاومته للقنابل، كما انه لايمكن قطعه او تذويبه او اختراقه.

كما نقل فريزر عن مصادر استخبارية في مصر قولها ان الحاجز الجديد الممتد على مسافة 10 كيلومترات هو مدفون بالقرب من الجدار الحالي الذي يحوط المنطقة. وان اربعة كيلومترات من هذا الحاجز قد تم انجازها شمالي معبر رفح، وان العمل الان بدا في الجزء الجنوبي.