مكب للنفايات يهدد البيئة في صيدا

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تعاني مدينة صيدا جنوبي لبنان من مشكلة بيئية خطيرة تتمثل في وجود مكب ضخم للنفايات.

ويصف خبراء البيئة في لبنان المكب بالكارثة البيئية الخطرة على الشاطىء اللبناني، وبات يعرف في المدينة بجبل النفايات، إذ انه موجود منذ اكثر من ثلاثين عاما لينمو على مدى السنوات ويبلغ حجمه حاليا ما يقارب ستمئة الف متر مكعب.

الحلول المقترحة كثيرة لكنها لم تجد حتى الآن طريقها الى التطبيق رغم اشتداد معاناة اهالي المدينة والمناطق المجاورة من التلوث البيئي الذي يتسبب فيه المكب.

ويقول رئيس بلدية صيدا عبد الرحمن البزري "هناك محاولة من قبل الحكومة الجديدة برصدها مبلغا قدره عشرون مليون دولار اميركي سيضاف الى الهبة السعودية وقيمتها عشرون مليون دولار ايضا اضافة الى خمسة مليارات تملكها البلدية وهي مقدمة من مؤسسة الوليد بن طلال، مما يعني ان هناك خمسة وأربعين مليون دولار من اجل القيام بأعمال شبيهة بما جرى لمكب النورماندي غربي بيروت، اي تنظيف الرمال وطمرها في البحر بعد وضع حاجز بحري لمنع المزيد من التلوث في البحر".

أربع سنوات
مكب النفايات

لكن البزري يضيف "في حال بدأت الحكومة العمل قريبا في هذا المشروع، فلن ينتهي قبل اربع سنوات" مشيرا إلى أن المكب "في حال يرثى له وتجاوز حد قدرته الاستيعابية".

من جانبه يقول رئيس حزب البيئة العالمي ضومط كامل إن "المطلوب معالجة سريعة جدا لهذه المعضلة، خصوصا ان التلوث الهوائي الذي يسببه جبل النفايات عند احراقه، مما قد يؤثر على كل المناطق".

ويضيف كامل أن الأضرار لا تقتصر "على مسافة خمسين مترا او مئة متر، بل إن الرياح تحمل مع الدخان المنبعث من المكب انواعا مختلفة من الغازات والفيروسات والبكتيريا".

وبوسع من يراقب موقع جبل النفايات مشاهدة دخول الشاحنات المحملة بالنفايات لترمي حمولتها فيه.

هروب الأسماك

وتؤدي العواصف والامطار الغزيرة إلى إنزلاق كميات كبيرة من النفايات باتجاه البحر، مما يؤدي لتلوثه وهروب الأسماك الى شواطىء اخرى.

ويقول الناشط البيئي ونقيب الغواصين في لبنان محمد السارجي "غالبية النفايات الموجودة في قاع البحر هي تلك المصنوعة من مواد بلاستيكية، وهي متغلغلة داخل الصخور التي تتخذها الاسماك بيوتا لها، وبالتالي فإن تكدس تلك النفايات يؤدي الى انسداد منافذ البيوت الصخرية".

من جانبه قال وزير البيئة اللبناني محمد رحال للبي بي سي إن "لبنان ينتج سنويا ما يقارب اربعة الاف ومئتي طن من النفايات الصلبة من دون احتساب نفايات المستشفيات والمعامل".

ويضيف رحال "ولإيجاد حل لتلك النفايات، فإن الوزارة بصدد تحضير مشروع بيئي متكامل بمشاركة القطاع الخاص لما فيه مصلحة الدولة".

وذكر رحال أن هناك محادثات يجريها مع المسؤولين في شركة خاصة مخولة باعطاء تقييم لإحد المعامل المتخصصة بإعادة تصنيع النفايات والاستفادة منها، ومن المتوقع ان ترد الشركة على هذا الأمر مطلع العام المقبل.

ولا يحتوي المكب على نفايات منزلية فقط، بل يحتوي ايضا على مواد كيمائية وصناعية اضافة الى بقايا جيف الحيوانات.

ويقدر خبراء دوليون ومحليون نسبة ما يحمله هذا الجبل من النفايات من سموم ومخاطر بيئية بما يعادل الف قارورة غاز قابلة للإنفجار، وهو خطر يدركه الجميع ويؤكدون على ضرورة الإسراع في العمل لإبعاده عن حياة ربع مليون مواطن هو عدد سكان مدينة صيدا، لكن رغم كل ذلك فإن الحل الجذري لم يتحقق بعد

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك