وزير يمني: مقتل 34 وأسر 17 من مسلحي القاعدة

الجيش اليمني
Image caption شنت القوات اليمنية هجماتها في مدينتي ابين وارحب

أكد وزير الدفاع اليمني أن القوات الأمنية قتلت 34 واسرت 17 من مسلحي القاعدة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر أمنية أن القوات اليمنية تمكنت من احباط اعتداءات انتحارية كانت تستهدف مصالح أجنبية.

وذكر موقع وزارة الدفاع على شبكة الانترنت أن "قوات الأمن مدعومة بطائرات قامت بعمليات استباقية مزدوجة وناجحة ضد أوكار لعناصر تنظيم القاعدة".

وأضاف البيان أن العمليات استهدفت معسكرات تدريب ومخابىء في مدن ابين (480 كلم جنوب شرق صنعاء) وارحب (35 كلم شمال صنعاء).

وأكد البيان أن بين القتلى "عناصر أجنبية"، وأن المعتقلين كانوا يخططون "لتنفيذ عمليات انتحارية وإرهابية ضد عدد من المنشآت والمصالح اليمنية والأجنبية".

وقالت وزارة الدفاع إن "ملاحقة عناصر القاعدة وضرب أوكارهم والقبض عليهم عملية متواصلة ولن تتوقف".

يذكر أن اليمن شهد خلال الأعوام الماضية اعتداءات على بعثات دبلوماسية ومنشآت نفطية وسياح أجانب، حيث تبنى تنظيم القاعدة بعض تلك الاعتداءات.

ويقول بعض الخبراء إن تنظيم القاعدة -وبعد أن تم احتواؤه في السعودية- قد استعاد وجوده في اليمن، محذرين من تحول البلاد إلى معقل للقاعدة.

وأعلنت إدارة الرئيس الأمريكي باراك اوباما، في وقت سابق من العام الحالي، أنها تراقب الأوضاع في اليمن والصومال عن كثب، خشية أن يتغلغل تنظيم القاعدة في المنطقة.

كما أجرت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون مباحثات مع سعود الفيصل نظيرها السعودي في ديسمبر/ كانون الأول الجاري تركزت حول الأوضاع الأمنية في اليمن.

يذكر أن السلطات اليمنية تخوض حربا ضد المتردين الحوثيين في الشمال، كما تواجه تظاهرات واحتجاجات متواصلة للمطالبة بالنفصال في جنوب البلاد.