مصر: انتخابات لعضوية مكتب إرشاد الإخوان

مهدي عاكف
Image caption شهد عهد عاكف تركيزا على النشاط السياسي في عمل الجماعة

علم مراسلنا في القاهرة من مصدر موثوق داخل جماعة الإخوان المسلمين أن انتخابات عضوية مكتب إرشاد الجماعة أسفرت عن خروج كل من عبد الله الخطيب ( مفتي الجماعة) وصبري عرفه من المكتب.

كما أسفرت النتائج عن جولة إعادة لاختيار عضوين من بين أربعة هم محمد حبيب النائب الأول للمرشد الحالي محمد مهدي عاكف ود.عبد المنعم أبو الفتوح الذي يصنف ضمن التيار الإصلاحي ومحمود غزلان وسعد الحسيني.

واحتفظ خيرت الشاطر النائب الثاني للمرشد ومحمد علي بشر اللذان يقضيان حاليا عقوبة السجن بعضوية مكتب الإرشاد. يشار إلى أن الشاطر وبشر صدر عليهما الحكم بالسجن من قبل القضاء العسكري المصري.

وقال عصام العريان القيادي في الجماعة انه بحلول صباح الاثنين ستعلن النتائج النهائية، وأضاف في اتصال مع بي بي سي أن الانتخابات جرت في ظروف صعبة بسبب ما وصفه بالمضايقات الأمنية.

واكد العريان أيضا أن المرشد العام أراد التعجل بإجراء الانتخابات بعد أن قرر في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الجماعة عدم رغبته في الاستمرار في المنصب.

وتتردد تكهنات قوية داخل الجماعة بأن المرشد القادم لن يخرج عن ثلاثة مرشحين هم محمود عزت أمين عام الجماعة الذي يوصف بأنه الرجل القوي الذي يقود الجناح المتشدد، ومحمد بديع المحسوب على نفس التيار والدكتور عبد الرحمن البر الأستاذ في جامعة الأزهر.

ويرى مراقبون أن عبد الرحمن البر قد يصبح مرشحا توافقيا بين "الإصلاحيين والمتشددين".

يشار إلى أن لجماعة الإخوان 88 نائبا انتخبوا بصفة مستقلين في مجلس الشعب المصري، وتتعرض قيادات الجماعة من حين لآخر لاعتقالات من اجهزة الأمن المصرية بتهم أبرزها محاولة إحياء نشاط جماعة محظورة قانونا.

وتردد في الآونة الأخيرة أن قيادات الجماعة توصل يهدف إلى تقليص العمل السياسي للجماعة في محاولة لتهدئة الأجواء وترطيب العلاقات مع النظام المصري.

وستشهد مصر في العام القادم انتخابات مجلس الشعب المصري، وفي عام 2011 انتخابات رئاسة الجمهورية.