مصر: خروج حبيب وأبو الفتوح من مكتب إرشاد الإخوان

مهدي عاكف
Image caption شهد عهد عاكف تركيزا على النشاط السياسي في عمل الجماعة

أفاد مراسل بي بي سي في القاهرة بأن المرشد العام للاخوان المسلمين محمد مهدي عاكف أصدر بيانا أعلن فيه نتيجة انتخابات مكتب الارشاد وأسماء أعضاء المكتب الجديد.

كشفت النتيجة عن دخول عصام العريان إلي المكتب واستبعاد محمد حبيب وعبد المنعم أبو الفتوح منه.

وقال مراسلنا عمرو عبد الحميد إن النتائج رسخت هيمنة ما يعرف بالتيار المحافظ داخل الجماعة، وأضاف أن الأيام ماضية شهدت محاولات شد وجذب بين التيارين ولكن يبدو أن التيار المحافظ بزعامة الدكتور محمود عزت أمين عام الجماعة هو الذي انتصر في النهاية.

وكانت الجولة الأولى من الانتخابات قد أسفرت أيضا عن خروج كل من عبد الله الخطيب ( مفتي الجماعة) وصبري عرفه من المكتب.

واحتفظ خيرت الشاطر النائب الثاني للمرشد ومحمد علي بشر اللذان يقضيان حاليا عقوبة السجن بعضوية مكتب الإرشاد. يشار إلى أن الشاطر وبشر صدر عليهما الحكم بالسجن من قبل القضاء العسكري المصري وستنتهي محكومية بشر الشهر المقبل بينما يتبقى نحو أربع سنوات في مدة الشاطر.

وكان عصام العريان قد أكد لبي بي سي أن المرشد العام أراد التعجل بإجراء الانتخابات بعد أن قرر في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الجماعة عدم رغبته في الاستمرار في المنصب.

وتتردد تكهنات قوية داخل الجماعة بأن المرشد القادم لن يخرج عن ثلاثة مرشحين هم محمود عزت أمين عام الجماعة الذي يوصف بأنه الرجل القوي الذي يقود الجناح المتشدد، ومحمد بديع المحسوب على نفس التيار والدكتور عبد الرحمن البر الأستاذ في جامعة الأزهر.

ويرى مراقبون أن عبد الرحمن البر قد يصبح مرشحا توافقيا بين "الإصلاحيين والمتشددين".

يشار إلى أن لجماعة الإخوان 88 نائبا انتخبوا بصفة مستقلين في مجلس الشعب المصري، وتتعرض قيادات الجماعة من حين لآخر لاعتقالات من اجهزة الأمن المصرية بتهم أبرزها محاولة إحياء نشاط جماعة محظورة قانونا.

وتردد في الآونة الأخيرة أن قيادات الجماعة توصل يهدف إلى تقليص العمل السياسي للجماعة في محاولة لتهدئة الأجواء وترطيب العلاقات مع النظام المصري.

وستشهد مصر في العام القادم انتخابات مجلس الشعب المصري، وفي عام 2011 انتخابات رئاسة الجمهورية.