متكي يتحدث عن تعاون لبناني ايراني على المستوى الدولي

الحريري ومتكي
Image caption اجرى متكي محادثات مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري

وصف وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي زيارة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الى دمشق بأنها تصب في مصلحة تحقيق الاستقرار والهدوء في المنطقة.

وكان وزير الخارجية الايراني قد أجرى محادثات في بيروت مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري فضلا عن رئيس البرلمان نبيه بري ووزير الخارجية علي الشامي. كما قام وزير الخارجية الايراني خلال هذه الزيارة بوضع حجر الاساس لمبنى جديد للسفارة الايرانية في لبنان.

قال متكي في تصريحات صحفية اعقبت لقائه مع نظيره اللبناني إن "لبنان أثبت وبتشكيله السريع للحكومة بأنه يمتلك المقومات لكي يتحلى بالمكانة المهمة على المستوى الإقليمي والدولي".

كما هنأ متكي "الشعب والحكومة اللبنانية" على انتخاب لبنان عضوا غير دائم في دورة مجلس الامن الاخيرة.

واضاف :" نحن نؤمن بالمسؤولين اللبنانيين وبانهم يعملون لمصلحة بلادهم ولاستعادة الامن والاستقرار في المنطقة".

وتقول ندى عبد الصمد مراسلة بي بي سي في بيروت ان تصريحاته حملت كلاما ايجابيا عن تعاون لبنان وايران على المستوى الدولي خاصة بعد انتخاب لبنان لعضوية مجلس الامن.

وان تلك التصريحات جاءت في معرض رده على اسئلة تتعلق بموقف لبنان ازاء الملف النووي الايراني بيد انه اشار الى ان الملف النووي الايراني ليس مطروحا للنقاش حاليا في مجلس الامن.

واضاف "ليس هناك موضوع يتم تداوله في مجلس الأمن بالنسبة للطاقة النووية، وإذا تم تداوله يفان لكل حادث حديث".

حزب الله

وقد أعلن حزب الله في بيان له ان امين عام الحزب حسن نصر الله استقبل وزير الخارجية الايراني واستعرض معه التطورات في لبنان وفلسطين والمنطقة.

ونسب البيان الى نصر الله إنه شكر إيران على دعمها "للمقاومة في لبنان وفلسطين".

وقالت مراسلة بي بي سي إن المسؤول الايراني زار ضريح عماد مغنية المسؤول العسكري في حزب الله الذي قتل في تفجير في دمشق قبل عامين.