احكام بالاعدام في قضية الاغتيالات في اثيوبيا

برهانو نيجا
Image caption يقيم المعارض نيجا في الولايات المتحدة

اصدرت محكمة اثيوبية حكما بالاعدام على خمسة اشخاص وبالسجن المؤبد على 33 اخرين ادينوا بالتخطيط لاغتيال مسؤولين حكوميين.

وقال الادعاء ان المحكوم عليهم جزء من مجموعة 15 مايو التي يتزعمها المنشق المقيم في امريكا برهانو نيجا.

وكان نيجا من بين المحكوم عليهم بالاعدام، ومعه زعيم المعارضة ميلاكو تيفيرا.

وكان الاخير حاضرا في قاعة المحكمة ومعه 27 اخرين من المتهمين، وقال بعضهم انهم تعرضوا للتعذيب للادلاء باعترافات.

وكان القاضي ادم ابراهيم قال في نوفمبر الماضي لدى ادانته للمتهمين ان المحكمة لم تقتنع باتهامات التعذيب تلك.

وقالت السلطات الاثيوبية انها عثرت على اسلحة، من بينها الغام ارضية، في منازل المتهمين لدى القاء القبض عليهم في ابريل الماضي.

وقال القاضي لدى نطقه بالحكم: "ان الخمسة ارتكبوا اعتداءات خطيرة وان اربعة منهم لم يتعلموا من احكام سابقة".

واضاف: "لذا نحن مضطرون لاصدار حكم باقصى عقوبة عليهم".

وقال مراسل بي بي سي في اديس ابابا اودواك اميمو ان اقارب المحكوم عليهم انهاروا في قاعة المحكمة عند النطق بالحكم.

وقال محامو الدفاع عن المتهمين انهم سياستأنفون الحكم.

وكانت منظمات حقوق الانسان اعربت عن قلقها من ان اثيوبيا تحاول كتم صوت المعارضة قبل الانتخابات العامة المقبلة في يونيو 2010.