واشنطن تفرض عقوبات على جماعة موالية لصدام

شهد العراق موجة من الانفجارات في الآونة الأخيرة

اعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء فرض عقوبات على جماعة "جيش رجال الطريقة النقشبندية" الموالية لحزب البعث العراقي السابق.

وتشتمل العقوبات التي اعلنت عنها وزارة الخزانة -وفقا لمرسوم صادر عن الرئيس السابق جورج بوش عام 2007- على تجميد أية أصول أو أرصدة لهذه الجماعة على الأراضي الأمريكية ومنع أي مواطن أمريكي من إقامة علاقات تجارية أو مالية معها.

وأوضحت وزارة الخزانة في بيان أن الجماعة تشكل "تهديدا للاستقرار"، متهمة إياها بـ"شن هجمات على قوات التحالف منذ نيسان/ ابريل" من بينها هجوم بالقنابل اليدوية في اغسطس/ آب الماضي.

وأضاف البيان "في منتصف 2009 كان جيش رجال الطريقة النقشبندية يخطط لشن هجمات على قوات التحالف وقوات الأمن العراقية وينوي الاطاحة بالحكومة العراقية لإعادة سلطة حزب البعث".

من جانبه وصف المتحدث باسم وزارة الخزانة الأمريكية ستيوارت ليفي هذا الإجراء بأنه "خطوة ضرورية" لحماية القوات الاجنبية والعراقية من المجموعات التي تستخدم العنف لتقويض مستقبل البلاد.

لكن البيان أكد عدم توافر أية معلومات على وجود علاقة بين هذه الجماعة المسلحة وبين الطريقة النقشبندية الصوفية رغم ما يوحي به التشابه في الإسماء.