أكراد عراقيون في هولندا يطالبون بتعويضات بسبب الغازات السامة

المواطن الهولندي، فرانز فان أنرات
Image caption حكم بـ 16 عاما ونصف العام على أنرانت عام 2005

استمعت محكمة في هولندا لدعوى رفعها أكراد عراقيون بسبب تعرضهم للغازات السامة في شمالي العراق على يد قوات النظام العراقي السابق خلال الثمانينيات من القرن الماضي.

ويطالب الأكراد ضحايا الغازات السامة بتعويضات من أحد رجال الأعمال الهولنديين الذي باع مواد كيماوية لنظام صدام حسين السابق والذي استخدمها في بلدة حلبجة.

وكان المواطن الهولندي، فرانز فان أنرات، البالغ من العمر 67 عاما أدين في هولندا عام 2005 بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وحكم عليه بالسجن لمدة 16 عاما ونصف العام.

وكانت محاكم أخرى رفضت منح تعويضات للضحايا البالغ عددهم 16 شخصا.

وقالت المحاكم إن استخلاص تعويضات مالية من فان أنرآت سيكون صعبا للغاية إذ يقول إنه صرف كل المبالغ التي كانت في حوزته متنقلا من بلد لآخر بعد سقوط نظام صدام حسين.

وكان أكثر من 5 آلاف كردي قتلوا تسمما في مارس/آذار 1988 بعدما أمر صدام حسين قواته بشن هجوم على الأكراد في حلبجة كجزء من حملة لسحق التمرد الكردي.

وعاني بعض الناجين من عاهات مستديمة منها التهابات في الصدر والعمى وأمراض جلدية.

واتهم فان انرار بالتواطؤ في ارتكاب جرائم الحرب لكنه برئ من جريمة الإبادة الجماعية خلال محاكمته التي جرت قبل أربع سنوات مضت.