الإمارات في "المرحلة النهائية" لتقييم عروض لبناء محطة نووية

رئيس دولة الإمارات، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان
Image caption تلقت الإمارة عروضا لبناء ما بين 2 و 6 مفاعلات نووية من الجيل الثالث

اعلن الرئيس التنفيذي لمؤسسة الامارات للطاقة النووية، محمد الحمادي، الاربعاء ان المفاوضات الجارية حول ابرام ابو ظبي عقدا نوويا بقيمة 41 مليار دولار دخلت "المرحلة النهائية، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال الحمادي "إن مؤسسة الامارات للطاقة النووية في المرحلة النهائية من عملية التقييم الفني لعروض الشركات التي تقدمت بعطاءاتها لتصميم وبناء ودعم عمليات تشغيل المحطات النووية" المقرر بناؤها في ابو ظبي.

وتحدث الحمادي بمناسبة اصدار رئيس دولة الامارات العربية المتحدة وحاكم ابو ظبي، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، قانون انشاء مؤسسة الطاقة النووية.

وتلقت الإمارات عروضا لبناء ما بين 2 الى 6 مفاعلات نووية من الجيل الثالث في ابو ظبي.

وقال الحمادي في حديث نقلته وكالة انباء الامارات ان اعمال البناء يفترض ان تبدأ عام 2012 حيث يبدأ تشغيل المحطة الاولى عام 2017 .

ويتنافس على العقد اتحاد فرنسي وتحالف امريكي ياباني لشركتي "جنرال الكتريك" و"هيتاشي" واتحاد كوري جنوبي يضم "كوريا الكتريك باور" و"سامسونغ" و"هيونداي" بالتعاون مع شركة "وستينغهاوس" الاميركية بحسب بعض وسائل الإعلام.

واضطر الاتحاد الفرنسي الى تعديل عرضه مرارا بسبب منافسه قوية من المجمع الكوري قبل تقديم العرض النهائي في 9 ديسمبر/ كانون الاول وهو مؤلف من "او دي اف" بنسبة 45 في المئة و"جي دي اف سويز" بنسبة 45 في المئة و"توتال" بنسبة 10في المئة، حسب مصادر مقربة من الشركات الفرنسية المذكورة في باريس.

كما يفترض ان تشارك مجموعة "اريفا" النووية ومجموعة "الستوم" الصناعية في البناء. وتسعى الامارات الى تنويع مصادر الطاقة ووقعت في اطار انشاء برنامجها النووي عقود تعاون مع فرنسا والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ومذكرة تفاهم مع بريطانيا.