مقتل وجرح العشرات في هجمات بالعراق

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أوقعت تفجيرات استهدفت مناطق مختلفة في العراق الخميس 27 قتيلا ومئة جريح على الأقل في هجمات استهدف معظمها الزوار الشيعة الذين يحيون ذكرى يوم عاشوراء.

فقد قتل 13 شخصا على الأقل وجرح 73 آخرون, في تفجيرين بوسط مدينة الحلة بمحافظة بابل جنوب بغداد.

وأفاد مراسل بي بي سي في بغداد أن الانفجار الأول وقع بسيارة مفخخة، ثم تبعه بعد دقائق انفجارعبوة ناسفة. وقد وقع الانفجاران في منطقة باب الحسين وسط الحلة.

جندي أمريكي في محافظة بابل

مناطق جنوب العراق تمتعت مؤخرا بهدوء نسبي مقارنة ببغداد وشمالي العراق

وأشارت أنباء أن التفجيرين استهدفا زوارا شيعة. وعلى إثر الانفجارين توجه عضو مجلس المحافظة نعمة جاسم البدري منفردا إلى موقع الحادث فأطلقت قوة من الشرطة العراقية النار عليه عن طريق الخطأ فأردته قتيلا.

والبكري قيادي في قائمة "ائتلاف دولة القانون" التي يتزعمها رئيس الوزراء نوري المالكي.

وأشار مصدر أمني إلى أنه بين الجرحى مسؤول مكافحة المتفجرات في المحافظة, العقيد طالب الشمري.

يذكر أن الحلة ومناطق واسعة من جنوب العراق تمتعت مؤخرا بهدوء نسبي وتراجع كبير في وتيرة العنيف مقارنة بالعاصمة بغداد وشمالي العراق.

وفي بغداد, اعلنت مصادر امنية واخرى طبية مقتل ثمانية اشخاص على الاقل واصابة
حوالى ثلاثين اخرين بجروح بانفجار عبوتين ناسفتين.

وأضحت المصادر أن انفجار عبوة ناسفة عند مجلس عزاء في مدينة الصدر ادى الى مقتل خمسة اشخاص على الاقل واصابة حوالى 22 اخرين بجروح.

وفي هجوم آخر, قتل ثلاثة اشخاص واصيب 20 آخرون بانفجار عبوة ناسفة استهدف زوارا شيعة لإحياء ذكرى يوم عاشوراء في منطقة الزعفرانية.

وفي الموصل أعلنت الشرطة أن مسلحين مجهولين اغتالوا شابا مسيحيا عندما كان يستقل حافلة صغيرة قرب منزله في حي الزهراء.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك