العراق:مئات الالاف يحيون ذكرى عاشوراء وسط استنفار أمني

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تجمع مئات الالاف من الشيعة في مدينة كربلاء العراقية للاحتفال بذكرى عاشوراء التي يستذكرون فيها مقتل الامام الحسين بن علي.

ولا يقتصر الاحتفال بهذه المناسبة على العراق، بل سينظم الشيعة في لبنان والبحرين وعدد من الدول طقوسا مماثلة.

ومن المتوقع ان يصل عدد زوار مدينة كربلاء من الشيعة الى مليون شخص، في الوقت الذي شددت الأجهزة الأمنية العراقية اجراءاتها في المناطق العراقية التي تشهد مثل هذا الشعائر، واعلنت عن خطة امنية واسعة لحماية زوار المراقد.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

في هذه الاثناء من المتوقع ان تنظم المعارضة الايرانية مظاهرات مناهضة للحكومة بالتزامن مع ذكرى عاشوراء.

وقتل اربعة من الزوار الشيعة في وقت مبكر من الاحد جراء انفجار قنبلة شمالي شرق العراق.

وقع الانفجار بالقرب من مدينة كركوك وسط حشد من الزوار مما اسفر عن مقتل اربعة اشخاص واصابة اكثر من 15 آخرين.

وكانت تقارير امنية افادت بوقوع عدد من الانفجارات استهدفت الزوار الشيعة الاسبوع الماضي.

عاشوراء

145 موكبا اسهمت في احياء الشعائر في كربلاء

ا.

وكان شخصان قد قتلا في بغداد السبت في انفجار قنبلة استهدفت الزوار الشيعة.

وشهد العراق في السنوات الماضية هجمات مماثلة على الشيعة استهدفت اثارة الفتنة الطائفية بين الشيعة الذين يشكلون غالبية سكان العراق والاقلية من السنة.

اجراءات مشددة

ونشرت السلطات اكثر من 20 الف من القوى الامنية في كربلاء لمنع اي هجمات محتملة ضد الزوار. وتوزعت نقاط تفتيش متعددة على مفترقات الطرق داخل المدينة وخارجها.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وقال مدير شرطة كربلاء اللواء علي جاسم محمد في تصريحات صحفية انه "تم نشر 25 الفا من عناصر الامن، من شرطة وجيش، في عموم المحافظة التي قسمت الى قواطع وفرضت حولها ثمانية اطواق امنية اضافة الى اربعة اخرى حول المدينة القديمة".

واشار قائد الشرطة الى مشاركة مروحيات للجيش العراقي في الخطة الامنية، اذ باشرت بمهام استطلاعية من اجل إجراء المسح الجوي للمدينة والمناطق الحدودية لها".

عاشوراء

مئات الالاف يحيون مناسبة عاشوراء في مدينة كربلاء العراقية

واضاف قائد الشرطة الى "انه تم القيام بعمليات التصوير للمناطق الصحرواية والطرق العامة والمسالك الجانبية والمزارع والبساتين والمسطحات المائية لرصد التجمعات والتحركات المشبوهة للأشخاص والعجلات".

وتقول مصادر الداخلية العراقية انه تم تخصيص المئات من الشرطيات النساء في نقاط التفتيش كي يقمن بتفتيش النساء، لتفادي تكرار الهجمات التي قامت بها انتحاريات في الاعوام الماضية.

كما ذكرت مصادر شرطة كربلاء أنها وزعت مجموعات من الكلاب البوليسية المدربة على تفتيش الدراجات والأشخاص والأجسام الغريبة وكشف أنواع المتفجرات والأسلحة المطمورة على عدد من نقاط السيطرة في الطرق الخارجية، فيما بدأت مفارز أخرى بالبحث عن المتفجرات في المناطق الصحراوية.

وشددت السلطات العراقية على ضرورة تحييد الزيارة الدينية عن الاستخدامات السياسية والاغراض الانتخابية ومنعت استخدام الصور والدعايات الانتخابية خلالها.

يشار إلى أن كربلاء تعرضت خلال الاعوام الماضية الى هجمات انتحارية استهدفت الزوار، نفذت نساء عددا منها. وقتل جراء احد هذه الهجمات، خلال عاشوراء في اذار/مارس 2004، اكثر من 170 شخصا.

نقطة تفتيش في كربلاء

اكثر 20 الف من القوات الامنية لحماية الزوار

اعلام سوداء

ووسط المدينة احاطت حشود ضخمة من الزوار بالمراقد المقدسة فيها، وبدا منظر السواد هو الغالب اذ ارتدى المشاركون الملابس السوداء ورفعوا الرايات السود تعبيرا عن حزنهم على مقتل الحسين.

وقال محمد عبد الله حسين وهو من الزوار الذين قدموا الى كربلاء من مدينة بابل المجاورة" لقد جئت من اجل اظهار ايماني بالحسين".

واضاف " هذا الحدث لا علاقة له بالدوافع الشخصية او السياسة".

ولم تخل المناطق العراقية الاخرى من تشديد للاجراءات الامنية اذ شهدت محافظة ديالى شمال شرق العاصمة تطبيق خطة أمنية خاصة بحماية مواكب عاشوراء في المحافظة.

ويعد احياء ذكرى عاشوراء وزيارة كربلاء فيها من اقدس المناسبات الدينية لدى الشيعة، حيث يحضرها عادة مئات الالاف من الزوار يصل الكثير منهم سيرا على الاقدام من مناطق متفرقة من العراق.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك