شركة أنجولية تفوز بعقود التنقيب عن النفط في شمالي العراق

حقل نفطي عراقي
Image caption من المقرر أن تتاقضى شركة سوننجون ما بين 5 و 6 دولارات للبرميل

وقعت شركة نفط أنجولية، مملوكة للدولة، هي شركة سوننجون اتفاقين أوليين للتنقيب عن النفط مع الحكومة العراقية.

ويغطي الاتفاقان النفطيان حقلي كيارا ونجمة الواقعين في محافظة نينوى التي تصنف على أنها من أخطر الأماكن في العراق.

وتشهد محافظة نينوي تمردا من حين لآخر علما بأن المسلحين وتنظيم القاعدة ينشطان في المنطقة.

ومن المقرر أن تتقاضى شركة سوننجون ما بين 5 و 6 دولارات للبرميل الواحد وهو من أعلى الأسعار التي تمنحها الحكومة العراقية بموجب العقود النفطية.

وتشير التقديرات إلى أن حقلي النفط يتضمنان 1.7 مليار برميل من النفط.

ويذكر أن الحكومة العراقية كانت نظمت جولة ثانية من المناقصات النفطية في وقت سابق من الشهر الحالي.

وفازت شركات شل وسي إن بي سي ولوكويل بحقوق استثمار حقول النفط العراقية.

وتعكس التكلفة المرتفعة المخاطر العالية التي ينطوي عليها استخراج النفط من الحقلين المذكورين والجودة المتدنية للنفط الموجود هناك.

لكن التكلفة المذكورة وهي ما بين 5 و 6 دولارات للبرميل الواحد تقل عن التكاليف التي اقترحتها الشركة والتي تتراوح ما بين 8.50 و 12.50 للبرميل الواحد.

وقالت شركة سوننجون إنها ستستثمر ملياري دولار في حقل كيارا، مضيفة أن عدة شركات نفطية ستطور مشاريع شراكة نفطية.

وأضافت شركة سوننجون قائلة إن "خمس شركات على الأقل أبدت رغبتها في العمل معنا بغية الاستثمار، ولا نزال نواصل المحادثات معها وهي شركات أمريكية وأوروبية".

وتحتاج العقود النفطية إلى موافقة الحكومة العراقية قبل أن تدخل حيز التفيذ.

وينطوي العراق على احتياطات نفطية كبيرة إذ تبلغ حاليا 115 مليار برميل أي في المرتبة الثانية بعد إيران التي تبلغ احتياطاتها النفطية 137 مليار دولار في حين تبلغ احتياطات السعودية 246 مليار دولار.

وتعتبر أنجولا ثاني دولة نفطية في أفريقيا بعد نيجيريا فيما يخص الصناعة النفطية.