اغلاق السفارتين الامريكية والبريطانية في صنعاء بسبب تهديدات القاعدة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أغلقت السفارتان الامريكية والبريطانية في صنعاء ابوابهما اليوم الاحد بسبب تهديدات تنظيم القاعدة.

وقال بيان صادر عن السفارة الأمريكية ان "السفارة في صنعاء مغلقة اليوم، الثالث من يناير/ كانون الثاني بسبب التهديدات المستمرة لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب باستهداف المصالح الأمريكية في اليمن".

وذكر البيان الرعايا الامريكيين بضرورة "الحفاظ على مستوى مرتفع من التيقظ والحذر". وقال ناطق باسم السفارة الأمريكية انه لن يعلق بشأن ما إذا كان هناك تهديد معين.

وجاء قرار الاغلاق بعد يوم واحد من محادثات اجراها في صنعاء الرئيس اليمني علي عبد الله صالح مع الجنرال ديفيد بتريوس، قائد القيادة المركزية الأمريكية.

دولة فاشلة

وقالت وزارة الخارجية البريطانية لبي بي سي انها اغلقت السفارة البريطانية في صنعاء "لاسباب امنية" وذلك بعد مرور ساعات على اعلان الولايات المتحدة اغلاق ابواب سفارتها.

وكان رئيس الوزراء البريطاني، جوردون براون، قال ان بلاده ستتعاون مع الولايات المتحدة في مجالات دعم مكافحة الإرهاب في اليمن.

ودعا براون الى الحذر في تقديم المساعدات الى اليمن التي وصفها بالدولة الفاشلة.

تهديدات

مقر السفارة الأمريكية في صنعاء

أدت محاولة استهداف مقر السفارة عام 2008 إلى مقتل 19 شخصا

وكان محيط السفارة الأمريكية تعرض لهجوم في سبتمبر/أيلول 2008 نفذه مسلحون بسيارتين ملغومتين ادى إلى مقتل 19 شخصا منهم أمريكية واحدة تبلغ من العمر 18 عاما وستة مسلحين. لكن لم يؤد الهجوم إلى سقوط قتلى أو جرحى من العاملين في السفارة.

واضطرت السفارة إلى اغلاق أبوابها اكثر من مرة بسبب تلقيها تهديدات خلال السنوات الماضية.

واشتبك أفراد الأمن في اليمن مع متظاهرين في مارس/آذار 2003 كانوا يحاولون اقتحام السفارة مما ادى إلى مقتل شخصين وجرح العشرات.

وفي مارس 2008 أخطات ثلاثة صواريخ مقر السفارة وسقطت في مدرسة قريبة للبنات مما أدى إلى مقتل حارس امن بالقرب من السفارة.

وكانت وتيرة الإجراءات الأمنية زادت في شهر يوليو/تموز الماضي بعد تحذير تقارير استخبارية من احتمال تعرض السفارة الامريكية لهجمات.

ويأتي اغلاق السفارة الأمريكية بعد الإعلان عن زيادة حجم المساعدات الأمريكية لليمن المخصصة لمحاربة الارهاب.

وكان تنظيم القاعدة اعلن مسؤوليته عن مقتل عدد من كبار المسؤولين الأمنيين في المحافظات اليمنية خلال الشهور الماضية مما سلط الأضواء على عدم خضوع كل مناطق المحافظات للسلطات المركزية اليمنية.

وتمارس القبائل تأثيرا كبيرا في هذه المناطق إذ منحت ملاذات آمنة لعناصر القاعدة سواء كانوا يمنيين او عربا قدموا من السعودية او العراق او افغانستان.

ونفذت السلطات اليمنية ضربات جوية ضد مخابئ القاعدة خلال الشهر الماضي، قائلة إن الهجمات استهدفت العناصر القيادية في تنظيم القاعدة.

زيارة الجنرال بتريوس

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ومن جهة أخرى، قالت الادارة الامريكية ان الرئيس باراك اوباما اطلع من مستشاره لمكافحة الارهاب، جون برينان، على نتائج اللقاء الذي جرى بين الجنرال ديفيد بتريوس، والرئيس اليمني.

وجدد الجنرال بتريوس للرئيس صالح التأكيد على دعم الولايات المتحدة لليمن في جهوده لمكافحة الارهاب حسبما ذكرت وكالة الانباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وقال مسؤول كبير في الادارة الامريكية إن الجنرال بتريوس أجرى محادثات "مثمرة" في صنعاء مع الرئيس اليمني واطلع برينان على نتائجها الذي قام بدوره بإبلاغها إلى الرئيس أوباما.

وقالت وكالة الانباء اليمنية ان الجنرال بتريوس اكد للرئيس اليمني دعم الولايات المتحدة لليمن في هذه الجهود الرامية الى مكافحة الارهاب.

واضافت ان الجنرال بتريوس "هنأ الرئيس والشعب اليمني على نجاح العمليات الاستباقية التي نفذتها مؤخرا اجهزتنا الامنية وقواتنا الجوية ضد اوكار العناصر الارهابية من تنظيم القاعدة في ابين وشبوة وارحب وامانة العاصمة صنعاء".

ورأى بتريوس ان هذه العمليات "تؤكد تصميم اليمن على ملاحقة العناصر الارهابية من تنظيم القاعدة ودعم جهود المجتمع الدولي في مجال مكافحة الارهاب وبما يخدم الامن والاستقرار في المنطقة والعالم" حسبما ذكرت الوكالة اليمنية.

التعاون في المجال الامني

وتابعت ان بتريوس "اكد دعم الولايات المتحدة لليمن وجهودها في المجال التنموي ومكافحة الارهاب مشيرا الى ان الولايات المتحدة حريصة على تعزيز علاقاتها والتعاون المشترك مع اليمن وبما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين".

وقالت "سبأ" ان بتريوس سلم الرئيس اليمني رسالة من الرئيس باراك اوباما "تتعلق بالعلاقات الثنائية ومجالات التعاون المشترك بين البلدين الصديقين ومنها التعاون في المجال الامني ومكافحة الارهاب والقرصنة".

يشار إلى أن بتريوس قد أعلن الجمعة ان الولايات المتحدة ستضاعف حجم برنامج مساعداتها الامنية لليمن البالغ نحو 70 مليون دولار.

وكان اوباما قد اتهم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب السبت للمرة الاولى بانه درب وجهز في اليمن الشاب النيجيري عمر فاروق عبد المطلب الذي حاول يوم عيد الميلاد تفجير طائرة تابعة لشركة نورث وست ايرلاينز الاميركية قبل قليل من هبوطها في مدينة ديترويت قادمة من امستردام.

وتعهد أوباما خلال خطابه الإذاعي الأسبوعي بتقديم القاعدة للمحاكمة، محملا إياها مسؤولية تدريب وتسليح عبد المطلب.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك