تزايد حظوظ المرشح الاردني لتولي رئاسة الاتحاد من اجل المتوسط

دبلوماسيون في اجتماع باريس
Image caption جمد العمل بالاتحاد بسبب التوتر الناتج عن حرب غزة

تزايدت حظوظ المرشح الاردني احمد مسعدة في تولي رئاسة الامانة العامة للاتحاد من اجل المتوسط، حيث اعلنت الخارجية المصرية ان خمس دول تدعم ترشيح مسعدة.

وقالت الخارجية في بيان ان وزراء خارجية مصر وفرنسا واسبانيا وتونس والاردن اعربوا عن " ترحيبهم بتعيين المرشح الاردني".

واتفق الوزراء الخمسة على بحث هذا الترشيح خلال اجتماع سيعقد في الـ12 من يناير/ كانون الثاني الجاري في بروكسل، بهدف التوصل الى توصية مشتركة ترفع الى وزرءا خارجية الدول الاعضاء بالاتحاد.

واعتبر وزير الخارجية الاسباني ميغيل انجيل موراتينوس ان تعيين السكرتير العام سيسمح بالاعداد للقمة الثانية للاتحاد من اجل المتوسط المقرر اجراؤها في برشلونة في اطار الرئاسة الاسبانية للاتحاد الاوروبي.

وتتولى مصر وفرنسا الرئاسة المشتركة للاتحاد من اجل المتوسط الذي اسس في منتصف عام 2008 بمبادرة من الرئيس الفرنسي فرانسوا ساركوزي.

ويهدف الاتحاد من اجل المتوسط الى اقامة مشروعات مشتركة بين دول شمال وجنوب المتوسط في مجالات متعددة من بينها البيئة والنقل والطاقة والثقافة والتعليم.