شركة أمريكية تبيع أصولها في السودان بسبب دارفور

شعار مؤسسة تيا كريف
Image caption "شركات النفط لا تعترف بالإبادة في السودان"

أصبحت مؤسسة "تيا كريف" لإدارة الأصول أول شركة أمريكية كبرى تبيع أسهمها في شركات النفط العاملة في السودان احتجاجا على "انتهاكات حقوق الإنسان" في إقليم دارفور.

واتهمت الشركة في بيان صادر عنها أربع شركات نفط برفض الإقرار بما أطلقت عليه اسم الإبادة الجماعية في دارفور، وبعدم مناقشة كيفية مواجهة ذلك.

والشركات الأربعة هي "بترو تشاينا" و"سي إن بي سي هونج كونج" و"سينوبيك" و"المؤسسة الهندية للنفط والغاز الطبيعي".

ويقول مرسلون إن الناشطين ضد انتهاكات حقوق الإنسان في دارفور سيرون في هذه الخطوة انتصارا لهو في مساعيهم لإقناع المستثمرين بعدم التعامل مع الحكومة السودانية.

وكان عدد من الجامعات وصناديق المعاشات الأمريكية قد باعت أسهمها في السودان، لكن لم يحذ حذوها حتى الآن أي من شركات الاستثمار الخاصة الكبرى.