أوباما يوجه كلمة حول ظروف محاولة تفجير 'طائرة ديترويت

أوباما
Image caption أوباما انتقد طلب إعداد تقرير

سيوجه الرئيس الأمريكي باراك اوباما كلمة للشعب الأمريكي حول الظروف التي أحاطت بمحاولة تفجير الطائرة الأمريكية التي كانت متوجهة من أمستردام إلى ديترويت، والتي قام بها النيجيري عمر فاروق عبدالمطلب

وستتضمن كلمته ما توصلت اليه التحقيقات في ظروف الحادث والتوصيات التي جاءت بها.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي الجنرال جيمس جونز لصحيفة يو أس ايه توداي ان المواطنين الأمريكيين سيشعرون بالصدمة بسبب عدم متابعة المعلومات التي كانت متوفرة عن عبد المطلب قبل إقدامه على محاولة التفجير.

وأضاف جونز أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما محق في قلقه بسبب عدم متابعة المعلومات المتوفرة عن عبد المطلب.

وكان رشاد العليمي نائب رئيس الوزراء اليمني لشؤون الأمن والدفاع قال إن القاعدة قامت بتجنيد عبد المطلب في لندن بينما كان يدرس في University College London.

وأضاف العليمي أن عبدالمطلب التقى رجل الدين المتشدد أنور العولقي في اليمن.

Image caption ارتبط اسم العولقي بأكثر من هجوم

وقال العليمي إن مصدر المتفجرات التي خطط فاروق لاستخدامها هو نيجيريا وليس اليمن.

وردا على تصريحات العليمي قال مسؤولون بريطانيون إنهم ما زالوا يعتقدون أن فاروق جند في اليمن قبل محاولة التفجير بشهور.

وقد وجهت لفاروق ست تهم في محكمة أمريكية، منها الشروع في قتل 290 شخصا والشروع في استخدام سلاح دمار شامل.

ويتهم فاروق بمحاولة تفجير طائرة أمريكية متجهة من أمستردام إلى ديترويت، ولكن الركاب وطاقم الطائرة تمكنوا من السيطرة عليها ومنعه من القيام بالتفجير.

وقد طلب أوباما بإعداد تقرير حول الثغرات الأمنية التي مكنت فاروق من الوصول الى الطائرة ومعه المتفجرات، وقد أدلى أوباما بخمسة تصريحات رسمية منذ الحادث.

وقال أوباما :"نحن نعرف ما حدث وما لم يحدث ونعرف كيف نعالج الأمور".

ويتوقع أن يعلن أوباما عن إجراءات جديدة لتفادي حدوث هجمات جديدة.