العراق: الحكم باعدام 11 متهما في تفجيرات انتحارية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اصدرت محكمة عراقية حكما بالاعدام على 11 عراقيا بتهمة تخطيط وتنفيذ تفجيرات ما بات يعرف بتفجيرات " الاربعاء الاسود" والتي وقعت في التاسع عشر من اغسطس/ آب الماضي واسفرت عن مقتل اكثر من 100 شخص.

وقد ادت الهجمات الى تدمير مبنيي وزارتي الخارجية والمالية وكانت الاعنف التي شهدها العراق لمدة عام.

ومن بين المتهمين عضو بتنظيم القاعدة بالعراق ورجل قال انه تلقى تمويلا من مسؤول رفيع في حزب البعث العراقي يقيم حاليا في سورية.

فقد شملت احكام الاعدام، سالم عبد جاسم، الذي اعترف انه تلقى التمويل اللازم للهجمات من العميد الركن نبيل عبد الرحمن، وهو ضابط كبير في الجيش أثناء حكم صدام حسين ويقيم حاليا في سورية.

كما شملت اسحاق محمد عباس قيادي بالقاعدة في العراق، وشقيقه مصطفى، حسبما ذكرت وكالة فرانس برس نقلا عن مسؤول بالمحكمة.

وقعت تفجيرات اغطسطس بفارق دقائق معدودة فقط خارج مقري وزاراتي المالية والخارجية، مما أسفر عن مقتل 106 اشخاص واصابة نحو 600 اخرين.

كما وقعت مزيد من الهجمات الضخمة في أكتوبر/ تشرين الاول وديسمبر/ كانون الاول ضد مبان حكومية اسفرت عن مقتل المئات من العراقيين

يذكر ان الحكومة العراقية اتهمت سورية بإيواء المسؤولين عن تلك التفجيرات، وتوترت اثرها علاقات البلدين وبادر كل بلد الى استدعاء سفيره لدى الاخر.

وقد انخفضت اعمال العنف بشكل ملحوظ في عام 2009 الا ان محللين يتوقعون مزيد من الهجمات قبيل الانتخابات العامة اليت ستعقد في السابع من مارس/ اذار المقبل.

هجوم انتحاري

من جهة ثانية قتل 7 اشخاص في هجوم انتحاري بشاحنة مفخخة على مركز للشرطة غربي بغداد.

وقتل ضابطا شرطة كما اصيب 6 اشخاص آخرين في الهجوم، الذي وقع في بلدة الصقلاوية في محافظة الانبار.

ويأتي هذا الهجوم بعد اسبوع من الهجوم الذي استهدف قوات الشرطة في بلدة هيت في نفس المحافظة واسفر عن مقتل 8 اشخاص.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك