وضع رئيس مجلس ادارة سوناطراك تحت الرقابة القضائية

محمد مزيان
Image caption محمد مزيان

تقرر وقف رئيس مجلس ادارة شركة سوناطراك الجزائرية للمحروقات محمد مزيان عن ممارسة مهامه بعد وضعه تحت الرقابة القضائية، حسبما ذكرت صحف جزائرية.

وافادت نفس المصادر انه تم ايضا اعتقال بعض كوادر الشركة بتهمة اختلاس اموال.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر مقرب من سوناطراك ان نائب رئيس الشركة عبد الحفيظ فغولي يقوم منذ الاربعاء بمهام الرئيس بالوكالة بعد تعليق مهام محمد مزيان.

ووضع محمد مزيان واحد نواب الرئيس وخمسة من كوادر الشركة تحت الرقابة القضائية في اطار تحقيق في عمليات اختلاس في معاملات مع مكاتب دراسة او شركات امن، حسب التقارير.

واضافت صحيفة الوطن ان نائبين لرئيس سوناطراك ورئيسا سابقا لبنك القرض الشعبي الجزائري ونجله الذي يتولى ادارة مكتب دراسات، اضافة الى نجلي مزيان ومتعهد في القطاع الخاص وضعوا جميعا تحت الرقابة القضائية.

وكان تم تعيين مزيان في سبتمبر ايلول 2003 على راس سوناطراك، اكبر شركة جزائرية تستخدم 125 الف شخص وحققت في 2008 ارباحا تقارب9.2 مليارات دولار مع حجم عائد سنوي يناهز 80.8 مليار دولار، حسب اخر تقرير مالي للشركة.