الحكومة اليمنية تحذر مواطنيها من ايواء عناصر "القاعدة"

الزنداني
Image caption تعتبر واشنطن الزنداني "ارهابيا دوليا"

حذرت الحكومة اليمنية مواطنيها من مغبة ايواء من وصفتهم بعناصر تنظيم "القاعدة" في اليمن ودعتهم الى التعاون مع قوات الامن والابلاغ عنهم.

ونقلت وسائل الاعلام الحكومية عن مسؤول امني يمني قوله "هناك حرب مفتوحة على عناصر القاعدة في كل انحاء اليمن".

وجاء التحذير بعد يوم من اعلان الحكومة اليمنية عن مقتل عبد الله المحضار، احد قادة القاعدة في اليمن في اشتباك مع قوات الامن في منطقة الحوطة في محافظة شبوة التي تبعد 600 كيلومترا شرق صنعاء.

من جهة اخرى دعا عدد من رجال الدين في اليمن الى اعلان "الجهاد" في حال دخول قوات اجنية الى اليمن لمساعدة القوات الحكومية في الحرب على تنظيم القاعدة في اليمن.

وجاء في بيان وقعه نحو 150 من رجال الدين وتلي في مؤتمر صحفي في العاصمة صنعاء " اذا دخلت قوات اجنبية الى الاراضي اليمنية فان الجهاد يصبح واجبا".

ومن بين الموقعين على البيان رجل الدين اليمني عبد المجيد الزنداني الذي تعتبره الولايات المتحدة "ارهابيا دوليا".

ورفض رجال الدين اي تعاون بين الحكومة اليمنية ودول اخرى في المجالين الامني او العسكري اذا خالف هذا التعاون "الشرع الاسلامي" وكذلك اقامة قواعد عسكرية اجنبية سواء على الاراضي او في المياه الاقليمية اليمنية.