حظر 500 مرشح من خوض الانتخابات العامة في العراق

مؤيدو المطلق
Image caption الانباء تقول ان النائبالسني صالح المطلق من بين المحظورين

حظرت مفوضية الانتخابات العراقية 500 مرشح من خوض الانتخابات العامة المقرر اجراؤها في السابع من مارس/ آذار القادم.

وتقول اللجنة البرلمانية المكلفة فرز المرشحين إن بعض الأسماء التي حظرتها المفوضية على صلة بحزب البعث المحظور.

ويعتقد أن قائمة الممنوعين تشمل عددا من الساسة البارزين من السنة العرب. ولم يتم اعلان القائمة الرسمية للمرشحين المحظورين.

ويستطيع المرشحون المحظورون الطعن في القرار رسميا.

ويعتقد أن وزير الدفاع عبد القادر العبيدي والسياسي القومي صالح المطلك، من بين الـ499 مرشحا الذين حظروا من الترشح في الانتخابات البرلمانية التي ستجري في 7 آذار / مارس.

وكان العبيدي يعتزم ترشيح نفسه عن الحزب الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي وهو تحالف "دولة القانون".

وصالح المطلق هو نائب برلماني ويرأس الجبهة العراقية للحوار الوطني، التي كان أداؤها جيدا في الانتخابات المحلية التي أجريت خلال السنوات الأخيرة في المناطق العربية السنية. وقد شكل المطلك، وهو عضو سابق في حزب البعث، تحالفا انتخابيا مع عدد من السياسيين البارزين من السنة ومع رئيس الوزراء العراقي السابق اياد علاوي.

وقد اتخذ قرار الحظر من جانب مفوضية العدالة المسؤولة عن ضمان عدم عودة حزب البعث المحظور إلى محيط السياسة العراقية. وقد انتقد بعض المحللين المفوضية واللجنة الانتخابية لما يعتبرونه تحيزا وعلاقات تربطهما بالاحزاب الدينية الشيعية.

وقد تؤدي قرارات الحظر إلى اذكاء التوترات الطائفية. وكان كثير من العرب السنة قد قاطعوا الانتخابات البرلمانية الأخيرة في عام 2005. وينظر إلى الانتخابات التي ستجري في 7 مارس/ آذار باعتبارها تمثل اختبارا حاسما لعملية المصالحة الوطنية في العراق، وقبل انسحاب القوات الامريكية الذي من المقرر أن يتم على مراحل.

وكان الرئيس باراك أوباما قد تعهد بسحب جميع القوات الامريكية المقاتلة من العراق بحلول نهاية أغسطس/ آب 2010 والباقي قبل نهاية عام 2011 ، وذلك طبقا للظروف الأمنية.