عرمان مرشح الحركة الشعبية في انتخابات الرئاسة السودانية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اختارت الحركة الشعبية لتحرير السودان بالإجماع ياسر عرمان لمنافسة الرئيس السوداني عمر البشير في انتخابات الرئاسة المقررة شهر أبريل/ نيسان القادم.

بينما قررت الحركة أن يترشح رئيسها الفريق سيلفاكير ميارديت لمنصب رئيس جنوب السودان.

وأعلن عن هذه الترشيحات في وقت مبكر الجمعة بعد نهاية اجتماع لكبار قياديي الحركة في جوبا عاصمة جنوب السودان.

وقال عرمان عقب اختياره إنه واثق من فوز الحركة الشعبية لتحرير السودان في الجنوب وفي أنحاء البلاد مضيفا أنه قبل هذا الترشيح من قبل قيادات الحركة الشعبية.

اتفاق نيفاشا

يذكر أن عرمان يشغل منصب نائب الأمين العام للحركة لقطاع الشمال ورئيس كتلتها في البرلمان السوداني، وكان قد دخل في العديد من المواجهات مع حزب المؤتمر الوطني، كان آخرها عندما اعتقل عدة ساعات في ديسمبر/ كانون الأول الماضي بسبب مشاركته في مظاهرة للمطالبة بإجازة عدد من القوانين.

ويأتي اجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ابريل/ نيسان القادم كجزء من البنود التي نصت عليها اتفاقية نيفاشا للسلام الموقعة في يناير/ كانون الثاني 2005 بين الحركة الشعبية وحزب المؤتمر الوطني الحاكم بقيادة الرئيس عمر البشير.

ونصت الاتفاقية، التي أنهت 20 عاما من الحرب الأهلية، كذلك على أن يكون رئيس الحركة الفريق سيلفاكير حاكما على جنوب السودان وأن تشارك الحركة في حكم الجنوب واجراء استفتاء عام 2011 حول مستقبل جنوب السودان.

كسب أصوات

ويأتي ترشيح عرمان الشمالي المسلم أمام البشير، فيما يعتقد أنه محاولة من الحركة الشعبية -التي ينحدر غالبية اعضائها من جذور مسيحية- لكسب أصوات الناخبين في شمال البلاد.

وكان حزب المؤتمر الشعبي المعارض بقيادة الزعيم الاسلامي حسن الترابي قد رشح قبل أيام جنوبيا مسلما هو عبد الله دينق نيال لمنصب رئيس الجمهورية فيما يبدو أنه خطوة مماثلة تهدف لاستقطاب أصوات الجنوبيين.

وإضافة إلى البشير وعرمان ونيال تقدم عدد من المرشحين المستقلين باوراقهم إلى مفوضية الانتخابات، لكن تبدو حظوظهم قليلة في الفوز بمنصب الرئيس مقارنة بمرشحي حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية وحزب المؤتمر الشعبي.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك