احالة المتهمين الثلاثة في هجوم نجع حمادي الى محكمة طوارئ

في قنا
Image caption وقعت مصادمات بين الشرطة ومحتجين من الاقباط

اعلن النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود السبت احالة المتهمين الثلاثة في هجوم نجع حمادي الذي أوقع ستة من الأقباط وشرطي مسلم قتلى الى محكمة أمن الدولة- طوارئ وهي محكمة استثنائية منشأة بموجب قانون الطوارئ.

وقال الامين العام للمنظمة المصرية لحقوق الانسان حافظ ابو سعده ان "هذه اول مرة على الاطلاق يحال فيها متهمون في قضايا جنائية طائفية الى محكمة أمن الدولة العليا طوارئ ويطبق قانون الطوارئ في هذه القضايا".

واضاف "انها رسالة تطمين إلى الاقباط لتأكيد الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة لهذه القضية".

ووجه النائب العام المصري الى المتهمين الثلاثة محمد احمد حسين وشهرته حمام الكموني، وقرشي ابو الحجاج عل، وهنداوي محمد السيد، وجميعهم محبوسون على ذمة التحقيق، اضافة الى اتهامات القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد، تهمة "الاضرار عمدا، بالمصلحة القومية والأمن العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر".

وتصل عقوبة هذه الاتهامات الى الاعدام.

وكان ثلاثة اشخاص يستقلون سيارة اطلقوا النار من بنادق اليه مساء السادس من الشهر الجاري على تجمعات للمسيحيين لدى خروجهم من كنيستين في نجع حمادي بصعيد مصر، على بعد 700 كم جنوب القاهرة، مما ادى الى مقتل ستة منهم اضافة الى شرطي مسلم كما اصيب تسعة مسيحيين اخرين.

واكد النائب العام في بيان ان المتهمين "استخدموا القوة والعنف والترويع بهدف الاضرار العمدي بالمصلحة القومية والامن العام وتعريض سلامة المجتمع وامنه الى الخطر، وكان من شأن ذلك ايذاء الاشخاص والقاء الرعب بينهم بأن قتل عمدا مع سبق الاصرار والترصد سبعة اشخاص من المسلمين والاقباط كان من بينهم عريف بالشرطة".

واوضح البيان ان النيابة "استمعت خلال التحقيقات الى اقوال 19 شاهد اثبات من بينهم الأنبا كيرلس أسقف مطرانية نجع حمادي الذي اكد ان المتهمين كان يستهدفون قتله".