دارفور: اشتباكات بين الجيش وحركة تحرير السودان

مقاتلون ينتمون لاحدى الحركات المسلحة في دارفور
Image caption اندلع القتال في دارفور عام 2003

اندلعت اشتباكات جديدة في اقليم دارفور بين الجيش السوداني وحركة تحرير السودان جناح عبد الواحد محمد نور.

وقال إبراهيم الحلو المتحدث باسم الحركة إن الجيش السوداني يهاجم قواتهم مستخدما "200 آلية وطائرات انتونوف ومدفعية ثقيلة".

ودارت المعارك التي تحدث عنها الحلو شمال شرق مدينة كتم الخاضعة لسيطرة "جيش تحرير السودان" جناح عبد الواحد في شمال دارفور على بعد نحو 200 كلم من الحدود التشادية.

وأضاف الحلو في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية "إنهم (القوات الحكومية) يأتون من ثلاثة اتجاهات، كتم والدروعبد الشكور، ويهاجمون بلدة فروق التي يقام بها سوق كبير يوم السبت".

ويعتبر جيش تحرير السودان جناح عبد الواحد أحد أكبر فصيلين مسلحين في دارفور إلى جانب حركة العدل والمساواة بزعامة خليل إبراهيم الذي كان قياديا سابقا في الحركة الإسلامية السودانية قبل أن يختلف معها.

وكان هناك فصيل مسلح ثالث هو حركة تحرير السودان بقيادة مني اركي مناوي، لكنه وقع اتفاقا للسلام مع الحكومة السودانية في أبوجا بنيجيريا عام 2006 صار بموجبه مساعدا لرئيس الجمهورية.

يذكر أن الأيام القليلة الماضية شهدت مواجهات بين الجيش السوداني وجيش تحرير السودان في منطقة جبل مرة، مما أدى إلى إجلاء المنظمات الانسانية منها.

وتأتي هذه المواجهات العسكرية قبل أيام معدودة من جولة جديدة من المفاوضات بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة في دارفور من المقرر اجراؤها في 24 يناير/ كانون الثاني الجاري في العاصمة القطرية الدوحة.

لكن حركة تحرير السودان ترفض المشاركة في مفاوضات الدوحة التي بدأت العام الماضي، بينما تشارك فيها حركة العدل والمساواة.

يذكر أن الصراع اندلع في اقليم دارفور عام 2003، عندما حملت مجموعات متمردة السلاح مطالبة بمشاركة أكبر في السلطة والثروة.