غارة جوية على منزل أحد قادة القاعدة في اليمن

قوات أمن يمنية
Image caption يشن اليمن حربا مفتوحة على القاعدة

شنت القوات اليمنية، الأربعاء، غارة جوية على منزل ومزرعة أحد قادة تنظيم القاعدة، في محافظة مارب شرقي صنعاء، وفق مسؤول أمني.

وكانت الحكومة اليمنية قالت إن إياد الشبواني، مالك المنزل المستهدف، كان أحد قادة القاعدة الستة الذين قتلوا في غارة جوية الأسبوع الماضي. لكن القاعدة نفت حينذاك مقتل قادتها الستة.

وشن اليمن حربا مفتوحة على القاعدة في الأسبوع الماضي في ظل تصاعد الضغوط الغربية بالحد من نشاط التنظيم بعدما قال فرع اليمن إنه يقف وراء تجنيد النيجيري، عمر فاروق عبد المطلب الذي فشل في تفجير طائرة أمريكية في ديترويت يوم 25 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وتخشى الدول الغربية والسعودية من تحول اليمن إلى دولة فاشلة ومن ثم استغلال القاعدة للفوضى التي ستعم البلد بهدف تعزيز وجودها في هذا البلد الفقير وتحويله إلى قاعدة لشن مزيد من الهجمات على الدول الغربية.

ويواجه اليمن تمردا من قبل الحوثيين في شمالي البلاد كما يواجه حركة انفصالية في الجنوب.

واشتهر اليمن بأنه ملاذ آمن للقاعدة بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة.

وسلطت الأضواء على اليمن بعد تصاعد حرب الولايات المتحدة على طالبان والقاعدة في باكستان وأفغانستان إذ تنامت المخاوف من تحول اليمن إلى مركز لتجنيد وتدريب المقاتلين.