بغداد: تأجيل محاكمة حارس امني اتهم بقتل زملائه

فيتزسيمونز
Image caption كان فيتزسيمونز يعمل في شركة امنية خاصة

اجلت محاكمة الحارس الامني والجندي السابق الذي اتهم بقتل اثنين من زملائه في العراق في انتظار وصول تقارير الفحص النفسي.

وكان داني فيتزسيمونز البالغ من العمر 33 قد اتهم بقتل اثنين من زملائه العاملين في شركة"ارمر جروب" الامنية في المنطقة الخضراء في بغداد.

وهما بول ماكويجان من استكتلندا والاسترالي دارين هور اللذان قتلا في اطلاق نارعليهما في اب/اغسطس عام 2009 . وكلاهما بعمر 37 عاما.ويعمل الرجال الثلاثة كحراس امنيين.

وستستأنف المحاكمة في بغداد في 18 من شهر فبراير/ شباط القادم.

وكان محامو الدفاع عن فيتزسيمونز قد طلبوا احالته الى لجنة طبية لاجراء تقييم شامل لحالته العقلية وقت وقوع الحادثة.

حراس امنيون

وتدعي عائلة فيتزسيمونز واصدقائه انه كان يعاني من اضطرابات واثار نفسية جراء الاحداث التي شهدها خلال خدمته لثمان سنوات في الجيش البريطاني وبضمنها الخدمة في العراق والبلقان.

ويعد فيتزسيمونز اول غربي يواجه محاكمة في العراق بتهمة القتل منذ ايقاف العمل بالاتفاقية التي كانت تمنح الحصانة للعاملين الاجانب في العراق.

ويحاول محامياه اعادته الى بريطانيا ليواجه المحاكمة فيها عن التهمة الموجهة اليه.

و القتيل الاول بول ماكجوين (37 عاما) عسكري سابق في القوات البحرية الخاصة من بيبلزشاير على الحدود الاسكتلندية وهو اب لابن واحد وكان في انتظار طفله الثاني عندما وقع الحادث.

اما الثاني دارين هور (37 عاما ايضا) فهو من كوينزلاند واب لثلاثة اطفال وقد خدم في العراق في القوة الجوية الملكية الاسترالية قبل ان يتحول الى العمل كحارس امني خاص.

وتقع في المنطقة الخضراء المحصنة وسط العاصمة بغداد مقرات الحكومة العراقية وقيادة قوات التحالف ومعظم السفارات .

وقد تسلمت القوات العراقية المسؤولية الامنية عن المنطقة الخضراء العام الماضي.