الأسد من ليبيا: يجب تجاوز الخلافات لإنجاح القمة العربية المقبلة

قال الرئيس السوري بشار الأسد إنه "لا بد للدول العربية من تجاوز الخلافات فيما بينها لمواجهة التحديات الخطيرة التي تواجهها ولإنجاح القمة العربية المقبلة".

Image caption الأسد والقذافي اتفقا على إنشاء مجلس استراتيجي لتعزيز التعاون بين بلديهما

وقال الأسد بعد لقائه العقيد القذافي في ليبيا الأحد: "إن التحديات التي تواجه العرب، وخاصة الحصار الجائر الذي تفرضه إسرائيل على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والمعوقات التي تضعها في طريق تحقيق السلام في المنطقة، "تستوجب من الدول العربية كافة تجاوز خلافاتها".

وشدد الرئيس السوري على ضرورة أن تسعى الدول العربية إلى تحقيق خطوات ملموسة في هذا المجال، إذ ما أرادت للقمة العربية، التي ستُعقد في العاصمة الليبية طرابلس أواخر شهر آذار/مارس المقبل، أن "تخرج بنتائج تلبي طموحات الشعب العربي."

مجلس استراتيجي

وكان الأسد والقذافي قد أجريا محادثات يوم أمس الأحد أُعلن بعدها عن إنشاء مجلس استراتيجي أعلى "يرمي لإعطاء الدفع المرجو للعلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات كافة."

ونقلت الوكالة السورية للأنباء عن مسؤولين سوريين في أعقاب اللقاء قولهم إن المحادثات بين الرئيسين "تناولت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة والانقسام بين الفصائل الفلسطينية."

وأضاف المسؤولون قائلين إن الجانبين بحثا أيضا عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، ومن ضمنها السبل الكفيلة بإنجاح القمة العربية المقبلة.