لبنان: الطقس العاصف قد يكون سبب تحطم الطائرة الاثيوبية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال وزير الدفاع اللبناني الياس المر ان "سبب سقوط الطائرة الاثيوبية وتحطمها في البحر يعود على الارجح الى الطقس العاصف في تلك الليلة"، الا انه اضاف بأن هذه التقديرات ليست نهائية.

من جهتها، تعهدت الحكومة الاثيوبية باعادة جثث كل الضحايا الاثيوبيين البالغ عددهم 22 شخصا قتلوا في الحادث الذي ادى الى مقتل الركاب الـ 90 الذين كانوا على متن الرحلة المتوجهة من بيروت الى اديس ابابا.

وتمكنت فرق الانقاذ من انتشال ما لا يقل عن 24 جثة لضحايا الطائرة التي سقطت بعد دقائق من إقلاعها من مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت.

وافادت التقارير الواردة من العاصمة اللبنانية نقلا عن وزير الاشغال العامة والنقل غازي العريضي ان "التسجيلات الصوتية في برج المراقبة في المطار كشفت ان كابتن الطائرة المنكوبة أعطي توجيهاً عند الإقلاع لاتخاذ مسار معين، فاتبع هذا المسار ثم حاد عنه ما دفع البرج إلى تنبيهه مرة أخرى إلى ضرورة العودة إلى المسار المحدد، غير أنّ الطيار استمر في المسار المغاير قبل ان يقوم بدورة غريبة لم يعثر بعد على أي تفسير لها، وذلك قبل أن تختفي الطائرة عن رادار برج المراقبة".

لجنة تحقيق

وكان العريضي قد اعلن بعد ساعات قليلة من وقوع الحادث "عن تشكيل لجنة تحقيق تضم خبراء مختصين من بينهم مكتب التحقيق الفرنسي المختص في هذا النوع من الحوادث"، مشيرا الى ان الطقس كان سيئا في المنطقة، لكنه طالب الصحفيين بـ"عدم الدخول في تكهنات حول أسباب الحادث".

وأضاف العريضي ان "التواصل بقي مستمرا لبضع دقائق بين برج المراقبة وقائد الطائرة لمساعدته على تحديد المسارات المطلوبة، ثم انقطع الاتصال واختفت الطائرة عن شاشات الرادار"، قبل ان تسقط غرب بلدة الناعمة (12 كلم جنوب المطار) على بعد 3.5 كلم من الشاطىء.

ولا يزال رجال الانقاذ يواصلون بحثهم عن الجثث المتبقية وحطام طائرة البوينج 737 التابعة للخطوط الجوية الاثيوبية، وذلك بمشاركة عناصر من الجيش والبحرية اللبنانية والقوة الدولية في لبنان، بينما أعلن رئيس الوزراء سعد الحريري أن الثلاثاء يوم حداد وطني في البلاد.

شاهد عيان

هليكوبتر وسفينة انقاذ

تشمل عملية الانقاذ سفن حربية وطائرات هليكوبتر

وعلى الرغم من اقلاع الطائرة في جو ممطر وعاصف، هناك شكوك بأن تكون قد تعرضت لصاعقة عقب إقلاعها.

وقال شاهد عيان يدعى عبد المهدي لبي بي سي إنه شاهد الطائرة وهي تسقط مشتعلة في البحر.

وأضاف عبد المهدي: "رأينا ضوءاً في السماء، رأينا وميضا فوق البحر وكانت تلك الطائرة وهي تسقط".

ويقول اندرو نورث مراسل بي بي سي في بيروت إن أقارب الضحايا يتساءلون عن سبب السماح للطائرة بالاقلاع في ظروف جوية سيئة، الا ان وسائل اعلام محلية لبنانية نقلت مساء الاثنين عن مسؤولين لبنانيين قولهم بأنه لم يكن هناك من سبب يمنع الطائرة من الاقلاع.

في هذه الاثناء أرسلت الخطوط الجوية الاثيوبية فريق محققين إلى لبنان لتحديد أسباب سقوط الطائرة.

فريق اثيوبي

الاثيوبية

تسير الخطوط الاثيوبية رحلات منتظمة بين اديس ابابا وبيروت

وأوضحت الشركة في بيان على موقعها على الانترنت أن الفريق يتكون من 14 شخصا من وزارات الطوارىء والخدمات الطبية وقسم الصيانة التابع لها.

وشدد المتحدث باسم الحكومة الاثيوبية على أنه ما من دليل يشير إلى احتمال وقوع اعتداء إرهابي على الطائرة.

واضاف في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية: "لم نتلق أي تهديد من أي جماعة إرهابية، وعلى ما يبدو فإن حريقا شب في الطائرة بعد خمس دقائق من إقلاعها".

كما استبعد الرئيس اللبناني ميشال سليمان وجود "عمل تخريبي" وراء الحادث.

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الاثيوبية أتو جيرما واكي على أن تاريخ الشركة لم يشهد حوادث طيران ناجمة عن أخطاء في القيادة أو الصيانة.

يذكر ان لبنان واثيوبيا تربطهما علاقات تجارية واقتصادية قوية، ويعمل الآلاف من الاثيوبيين في خدمة البيوت في لبنان، كما ان الخطوط الجوية الاثيوبية تسير رحلات منتظمة بين اديس ابابا وبيروت.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك