الصادق المهدي يدخل حلبة الانتخابات في السودان

الصادق المهدي
Image caption رأس المهدي الحكومة السودانية ثلاثة أعوام قبل أن يطيح به الرئيس الحالي

أعلن رئيس وزراء السودان المطاح به الصدق المهدي نيته خوض الانتخابات الرئاسية لمنافسة الرئيس الحالي عمر حسن البشير.

وقد انتخب المهدي خلال آخر انتخابات تعددية أجريت في البلاد عام 1986، قبل أن يطيح به البشير أثناء انقلاب 1989.

ويقول مراسل بي بي سي في الخرطوم جيمس كوبنال، إن مشاركة المهدي في هذه انتخابات ابريل يضفي عليها شرعية حقيقية.

وتعد الانتخابات جانبا من جوانب معاهدة السلام التي وقعت عام 2005 لإنهاء أكثر من عقدين من الحرب الأهلية بين الجنوب والشمال.

ويقول مراسلنا إن باقي الزعماء السياسيين فضلوا عدم منافسة الرئيس البشير.

وأشار المهدي عندما أعلن عن نيته الترشح إلى ظروف مغادرته الحكم على يد الرئيس الحالي: "أنا لم أُقل من قبل الشعب، لقد أطيح بي بواسطة البنادق".

وأضاف قائلا: "الآن يمكن للشعب أن يعيد إلى الحكم من يعتقد أنه يمثل مصالحه، وتطلعاته".

ولمح الزعيم السياسي البالغ من العمر 74 عاما إلى إمكانية انهاء أزمة دارفور فقال: "إن حل الأزمة ممكن إذا كان ثمة إرادة سياسية، إذا كان ثمة زعامة سياسية كفء."