تنظيم "دولة العراق الإسلامية" يعلن مسؤوليته عن تفجيرات فنادق بغداد

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلن تنظيم "دولة العراق الإسلامية" القريب من "القاعدة" مسؤوليته عن الانفجارات الثلاثة التي استهدفت فنادق في العاصمة بغداد.

وكان 36 شخصا قد قتلوا وجرح ما لا يقل عن 70 آخرين في الانفجارات التي جرت بعد ظهرالاثنين حسبما قالت الشرطة العراقية.

ووقع الانفجار الاول بالقرب من فندق عشتار شيراتون على الضفة الشرقية لنهر دجلة، وادى الضغط الذي احدثه الى خلع ابواب ونوافذ المباني المجاورة.

وهرعت سيارات الاسعاف وفرق الانقاذ الى الفندق الذي يقع قبال مكاتب وكالة رويترز، واغلقت السلطات على الفور مدخل الفندق.

يذكر ان هذا الفندق توقف عن العمل منذ عدة اعوام، وهو يؤوي الآن مكاتب تجارية ووسائل اعلام، الا ان رويترز تقول بأن بعض الزوار "الشجعان" قد نزلوا فيه العام الماضي وبخاصة خلال فترة الهدوء التي استمرت بشكل عام نحو سنة ونصف قبل ان تأتي هذه الانفجارات وتعيد الملف الامني في العراق الى الواجهة قبل شهر تقريبا على انتخابات عامة مقررة في مارس/آذار المقبل.

سيارات مفخخة

وافادت الشرطة العراقية بأن الهجمات نفذت بواسطة ثلاث سيارات مفخخة اثنان منهما يقودهما انتحاريان استهدفتا مدخل فندق الشيراتون ومدخل فندق الحمراء في منطقة الجادرية وسط بغداد، في حين استهدفت السيارة المفخخة الثالثة مدخل فندق بابل في منطقة الجادرية ايضا.

يذكر ان التفجيرات الاخيرة التي وقعت في بغداد تعود الى 8 ديسمبر/ كانون الاول الماضي وادت الى مقتل اكثر من 100 شخص.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك