الاتحاد الافريقي يحذر من حرب اهلية جديدة بالسودان

متظاهرون سودانيون
Image caption دعوات متزايدة لانفصال جنوب السودان

حذر رئيس لجنة الاتحاد الأفريقي جان بينغ من احتمال عودة السودان الى الحرب الاهلية في حال قرر الجنوب التصويت لصالح الانفصال.

ووصف بينغ حالة السودان مثل الجالس فوق قنبلة موقوتة. وقال انه لو تحقق ذلك السيناريو فقد يحفز مناطق اخرى، مثل دارفور، على الانفصال.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد قال، في كلمة ألقاها في احتفال الذكرى السنوية الخامسة لانتهاء الحرب بين الشمال والجنوب، ان السودان مستعد لقبول انفصال الجنوب في حال صوت سكان الجنوب لصالح الاستقلال السنة القادمة.

واضاف البشير ان حزب المؤتمر (الشمالي) لا يريد للجنوب أن ينفصل، ولكنه سيكون أول من يرحب بقرار الجنوبيين، وهو ما اعتبره مراقبون اسلوبا تصالحيا في خطابه للجنوبيين وغيرهم.

وكانت الشهور الأخيرة قد شهدت تصاعدا في التوتر بين الشمال والجنوب، فقد اتهم عدد من السياسيين الجنوبيين البشير ومن تحالف معه بالسعي لتزوير نتائج الاستفتاء لتخدم مؤيدي عدم الانفصال، لكن البشير نفى ذلك.

وكان الاستفتاء المزمع اجراؤه العام القادم قد اتفق عليه في اتفاق السلام الذي وقع عام 2005 ووضع نهاية للحرب الأهلية.

ونص الاتفاق أيضا على إجراء انتخابات عامة، وستجرى تلك الانتخابات في إبريل/نيسان القادم.

ويعتقد الكثيرون ان البشير وحلفاءه قاموا بتسليح مسلحين متصارعين في الجنوب لزعزعة الاستقرار فيه.