عمرو موسى للبي بي سي: مصممون على دعم وحدة اليمن

عمرو موسى
Image caption موسى: منتدى دافوس أتاح فرصة أمام العرب ليعرضوا رؤاهم وحججهم أمام العالم

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إنه غير راض عن مستوي التمثيل العربي في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، وقال في مقابلة خاصة مع موفد البي بي سي إلى المنتدي إن التمثيل العربي كان يمكن أن يكون أكبر بكثير مما هو عليه هذا العام وعلى مستويات مختلفة لكي يتسنى المشاركة في مختلف فعاليات المؤتمر.

وقال موسى إنه لقلة عدد المشاركين العرب في المنتدى هذا العام لا يمكن تغطية كافة الأنشطة منوها إلى ضرورة الوجود العربي الفعال في مثل هذه المحافل الدولية.

وأرجع موسى ضعف المشاركة العربية في دافوس هذا العام إلى انشغال المسئولين أو ترتيب الأولويات، مشيرا إلى أن الأهمية المتزايدة للمنتديات السياسية والاقتصادية العالمية تحتم مشاركة عربية أكثر عددا وفعالية وأعلى مستوى.

وقال موسى إن أهمية منتدى دافوس للعرب على وجه الخصوص هو أنه أتاح فرصة خلال السنوات الماضية أمام العرب ليعرضوا رؤاهم وحججهم أمام العالم الأمر الذي أفقد أطرافا أخرى أعصابها في كثير من الأحيان.

اليمن

وردا على سؤال حول دور العرب في معالجة الأوضاع في اليمن خلال القمة العربية القادمة في ليبيا، قال موسى إن اليمن على جدول أعمال القمة بالطبع وإن العرب عازمون على دعم اليمن ودعم وحدته واستقراره لأن ذلك يصب في صالح العرب.

وقال موسى "إننا نهتم باليمن كيمن وليس لأن هناك تنظيم القاعدة. وأضاف أنه ربما ما كان أحد ليتحرك دوليا لولا وجود القاعدة هناك. لكن العالم العربي مهتم باليمن بصرف النظر عن المستجدات الأخيرة، لأن اليمن بالنسبة للعرب دولة كبيرة ومهمة وأساس في الكيان العربي ويهم العالم العربي وحدته واستقراره.

وعما إذا كان هذا الاهتمام سيترجم في شكل مبادرة محددة خلال القمة العربية القادمة، قال موسى إنه ستكون هناك بالتأكيد نقاشات وموقف عربي، مشيرا إلى أنه سيسبق ذلك مؤتمر دولي لدعم اليمن ماديا سيعقد في الرياض.

المصالحة الفلسطينية

وعن المصالحة الوطنية الفلسطينية، وعما إذا إذا كانت القمة العربية ستشهد جديدا في هذا الإطار، قال موسى إنه يلحظ تحركا في هذا الاتجاه وأعرب عن أمله في أن يتمخص ذلك عن مصالحة "رسمية على الأقل" بين الأطراف الفلسطينية في القريب.

وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أنه لابد من التوصل لتلك المصالحة الفلسطينية لأن الانقسام الفلسطيني يطعن المصلحة الفلسطينية في الصميم.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت الدعوة ستوجه إلى حركة حماس لحضور القمة، قال موسى إن القمة تُدعى إليها الدول والممثلون الرسميون فحسب حسبما جرت العادة، لكنه قال إن الأمانة العامة للجامعة العربية على اتصال بحماس وبكافة الفصائل الفلسطينية.

وضع العرب مؤسف

وعما إذا كان يشعر بالرضا عن الدرجة التي وصلت إليها العلاقات العربية العربية حاليا، قال موسى إنه غير راض على الإطلاق عن الوضع العربي الراهن.

-فمتى يرضى السيد عمرو موسى عن الوضع العربي؟

"عندما يعتدل الموقف العربي" رد الأمين العام للجامعة العربية، مشيرا إلى أن الوضع العربي لا يزال مليئا بالاعوجاجات والاختلافات...وهو أمر مؤسف.

-وهل يكفي الشعور بالأسف لإصلاح هذا الوضع المعوج؟

طبعا لا ...قطعا غير كاف ، رد الأمين العام مضيفا أنه لابد من عمل على إصلاح هذا الوضع وهو ما نفعله...نحن لا نقف مما يجري موقف المتفرج.