دبي تعلن التعرف على المشتبه فيهم باغتيال محمود المبحوح أحد قادة حماس

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قالت شرطة دبي الجمعة انها تعرفت على المشتبه بتنفيذهم عملية اغتيال محمود عبد الرؤوف المبحوح أحد كبار قادة الجناح العسكري في حركة حماس، وقالت ان معظمهم يحملون جوازات سفر اوروبية.

وقد توعد مشعل، بعد مراسم دفن المبحوح بدمشق الجمعة، "بالثأر من اسرائيل"، وقال: "الايام سجال بيننا يوم لنا ويوم علينا، سنثأر لدم هذا الرجل"، بعد ان اتهمتها حماس بانها وراء اغتياله.

وقد حضر مراسم الدفن الآلاف في العاصمة السورية، حيث كان المبحوح يقيم منذ عام 1989.

وقال المكتب الاعلامي لشرطة دبي ان "التحقيقات الاولية ترجح ان الجريمة قد ارتكبت على يد عصابة اجرامية متمرسة كانت تتبع تحركات المجني عليه قبل قدومه الى الامارات" في التاسع عشر من هذا الشهر.

ونقل بيان المكتب عن مصدر امني قوله ان "التحقيقات المبدئية اظهرت ان معظم المشتبه بهم يحملون جوازات سفر اوروبية، وان شرطة دبي ستباشر كافة الترتيبات اللازمة مع الانتربول الدولي للقبض عليهم اقرب وقت ممكن".

محمود المبحوح

المبحوح كان يعيش في سورية منذ 1989

واوضح انه "على الرغم من سرعة تنفيذ الجريمة ومهارة مرتكبيها، الا ان الجناة خلفوا وراءهم اثرا يدل عليهم وسيساعد على تعقبهم ومن ثم القبض عليهم في اقرب فرصة".

مستهدف

وقال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة حماس، الموجود حاليا في دمشق لبي بي سي إن المبحوح قتل قبل حوالي عشرة أيام وانه كان مستهدفا لدوره في خطف جنديين إسرائيليين.

واوضح الرشق لبي بي سي قائلا ان المبحوح كان من المقربين لزعيم حماس المنفي في سورية خالد مشعل.

ولم يوضح الرشق كيفية اغتيال المبحوح، ولكن بعض أفراد من عائلته يقولون إنه تعرض لصدمة كهربائية قوية في رأسه، كما إنه تعرض للخنق، حسب الآثار التي وجدت على جسده.

وأكد فحص لعينات دم أرسلت إلى مختبر فرنسي أن المبحوح تعرض لصدمة كهربائية.

وقالت عائلته إن المبحوح تعرض لمحاولتي اغتيال أخريين في وقت سابق، إحداها عن طريق السم وقعت قبل ستة أشهر في العاصمة اللبنانية بيروت، وفقد على إثرها الوعي لمدة 30 ساعة.

وقال بيان النعي الصادر من حماس ان المبحوح كان من مؤسسي كتائب عز الدين القسام "والمسؤول عن اسر الجنديين آفي سبورتس وايلان سعدون في بداية الانتفاضة الاولى، بهدف اجراء عمليات تبادل للاسرى مع العدو".

واضاف البيان ان المبحوح "خطط للعديد من العمليات البطولية الموجهة للاحتلال، وهو اول من اقدم العدو الصهيوني على هدم بيته ابان الانتفاضة الفلسطينية الاولى".

واشار البيان الى ان السلطات الاسرائيلية اعتقلته عدة مرات، لكنه تمكن بعد الافراج عنه من مغادرة قطاع غزة الى سورية، التي عاش فيها منذ عام 1989.

وحمل البيان ايضا اسرائيل مسؤولية اغتياله "ونؤكد ان كتائب القسام سوف ترد على هذه الجريمة الصهيونية في الزمان والمكان المناسبين".

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك