إسرائيل تغلق شواطىء غزة بعد العثور على متفجرات

أعلنت الشرطة الاسرائيلية أنها قامت بتطويق شواطئ غزة على امتداد 40 كيلومترا بعد ان عثرت على برميلين من العبوات ناسفة جرفتهما الامواج على الشواطئ الاسرائيلية.

Image caption قالت المنظمتان إن العملية تأتي ردا على اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح.

وأعلنت جماعات فلسطينية مسلحة مسؤوليتها عن زرع البرميلين، وذلك وسط تصاعد حدة التوتر في اعقاب مقتل قيادي في حماس في دبي أخيرا.

وقالت الشرطة الاسرائيلية ان اثنين من البراميل يحتوي كل منها على 10 كجم من المتفجرات، جرفتهما الامواج على شواطئ اسرائيل في وقت متأخر يوم الاثنين، الأول في مدينة عسقلان الساحلية، والثاني بعد عدة ساعات في مدينة اشدود إلى الشمال.

وقال خبراء المفرقعات بابطال مفعول البرميل الأول، في حين انفجر البرميل الثاني دون وقوع أي اصابات.

وكان مراسل بي بي سي في القدس قال إن السلطات الاسرائيلية ترجح أن تكون هذه المتفجرات جاءت من غزة.

ورجحت أيضا ان تكون حركة حماس وراء العملية انتقاما لمقتل احد قيادي الحركة، والذي تتهم حماس اسرائيل بالوقوف وراءه.

لكن مراسلنا في القدس يقول ان سرايا القدس ولجان المقاومة الشعبية وكتائب شهداء الاقصى اصدرت بيانا اعلنت فيه المسؤولية عن هذه العملية، وقالت انها تأتي انتقاما لما وصف باستمرار العدوان الصهيوني على غزة والضفة، وايضا على اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح.

وذكرت تقارير اعلامية اسرائيلية ان الاجهزة الامنية تواصل التحقيق في كيفية وصول المتفجرات الى شواطئ اسرائيل، مشيرة الى أنه لا يستبعد ان يكون قد القيت من قوارب صيد.

وذكر موقع صوت اسرائيل على شبكة الانترنت ان لدى الدوائر الامنية الاسرائيلية انذارات باحتمال التعرض لسفن اسرائيلية في عرض البحر.

وحظرت السلطات على صيادي الاسماك الدخول الى المنطقة الممتدة بين اشدود وزيكيم.