مقتل 41 من الزوار الشيعة في تفجير انتحاري في بغداد

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قتل 41 شخصا على الاقل من الزوار الشيعة في العاصمة العراقية بغداد بعد ان فجرت انتحارية نفسها اليوم الاثنين.

وقالت المصادر ان "حصيلة التفجير الانتحاري ارتفعت الى 41 قتيلا و 106 جرحى".

وذكرت تقارير ان الاف الشيعة تجمعوا في الطرق المؤدية الى مدينة كربلاء الواقعة 110 كيلو جنوب بغداد قبل ايام من حلول أربعينية الأمام الحسين بن علي بن ابي طالب.

وافاد بيان لقيادة عمليات بغداد ان "امراة ترتدي حزاما ناسفا فجرت نفسها وسط جموع من الزائرين المتوجهين الى كربلاء" شمال شرق بغداد.

واعلن ان الموكب كان في طريقه من ديالى باتجاه كربلاء للمشاركة في أحياء أربعينية الإمام الحسين في كربلاء.

العراق

يعد تفجير اليوم الاكبر منذ بدء المواكب المتجهة الى مدينة كربلاء

ويعد التفجير الانتحاري الذي نفذ اليوم هو الاكبر منذ بدء مواكب المشاركين بالتوجه الى كربلاء، بعد مقتل شخص واصابة ستة اخرين قبل يومين في منطقة السيدية في جنوب غرب بغداد.

ونشرت السلطات العراقية عشرات الالاف من قوات الجيش والشرطة لحماية الزوار الشيعة خلال مسيرتهم وأيضا حول مرقد الامام الحسين في كربلاء.

وكان مسؤول اداري عراقي رفيع قد اعلن وصول 35 الف زائر اجنبي الى كربلاء للمشاركة في ذكرى الاربعينية التي تبلغ ذروتها الجمعة المقبل.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك