محاولة لاقتحام مقر السفارة الايطالية بطهران

رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو ورئيس الحكومة الايطالية سيلفيو برلسكوني
Image caption هاجمت وسائل الاعلام اليرانية تصريحات برلسكوني في القدس

قال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني امام مجلس الشيوخ بروما إن حوالي مئة من عناصر الباسيج الايرانيين حاولوا يوم الثلاثاء اقتحام مقر السفارة الايطالية في العاصمة الايرانية طهران.

وقال الوزير إن المهاجمين كانوا يهتفون بالموت لرئيس الحكومة الايطالية سيلفيو برلسكوني ولايطاليا، مضيفا ان الشرطة الايرانية تدخلت لمنعهم من اقتحام المبنى.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن ناطقة باسم السفارة قولها إن بعض المتظاهرين رشقوا مبنى السفارة بالحجارة.

واضاف الوزير بأن الهجوم لم يسفر عن الحاق اضرار تذكر بالمبنى، وان السفارة لن تغلق ابوابها امام مراجعيها.

وقال فراتيني إن احتجاجات مماثلة وقعت امام سفارتي فرنسا وهولندا بطهران.

ومضى للقول: "تجري الآن اتصالات على المستوى الاوروبي للتوصل الى موقف موحد ازاء هذه الاحداث، ولايصال اشارة قوية الى السلطات الايرانية تعبر عن قلق الدول الاوروبية."

واضاف فراتيني بأن ايطاليا قررت نتيجة الهجوم الغاء مشاركتها في الاحتفالات التي ستقام يوم الخميس في طهران لاحياء ذكرى قيام الثورة الاسلامية.

وكان برلسكوني قد اكد اثناء زيارته للقدس في الاسبوع الماضي على دعم ايطاليا القوي لاسرائيل وحث على فرض "عقوبات فعالة" على ايران.

وقد رد التلفزيون الايراني على ذلك بوصف برلسكوني بأنه "عبد لاسياده الاسرائيليين" وادانة "تدخله الخطير في شؤون ايران الداخلية."