هيومان رايتس ووتش تطالب البحرين بوقف تعذيب المعتقلين

جو ستورك لدى اصدار التقرير
Image caption جو ستورك نائب مدير منطقة الشرق الاوسط في المنظمة لدى اصدار التقرير

قالت منظمة هيومان رايتس ووتش التي تعنى بالدفاع عن حقوق الانسان ان البحرين عادت منذ نهاية عام 2007 الى ممارسة تعذيب المعتقلين بعد نحو عقد من الزمن دون تسجيل تجاوزات تذكر في هذا المجال.

التقرير باللغة الانجليزية

ودعت المنظمة التي تتخذ من مدينة نيويورك الامريكية مقرا لها البحرين إلى وضع حد لـ"تعذيب المعتقلين الأمنيين" خلال استجوابهم، قائلة ان لديها شهادات معتقلين سابقين في المملكة اشاروا الى ان "أجهزة الامن البحرينية عادت الى ممارسة التعذيب منذ 2007".

وبنت المنظمة تقريرها على شهادات اكثر من 20 معتقل سابق وسجلات طبية افادت بأن "هناك معلومات موثوقة تدل على تورط السلطات في هذا المجال"، و "ذهابها الى حد تهديد اسر المعتقلين بالقتل والاغتصاب".

دعوة الى التحقيق

واشار جو ستورك، نائب مدير منطقة الشرق الاوسط لدى المنظمة الذي اعد التقرير الى ان "عودة التعذيب مثيرة للقلق خصوصاً وأن البحرين أظهرت منذ عقد من الزمن رغبة سياسية في التخلص من هذه الممارسات".

ودعا ستورك الحكومة الى "التحقيق في كل لاتهامات المتعلقة بقضايا تعذيب وملاحقة منفذي هذه الممارسات".

بالاضافة الى ذلك، طالب ستورك السلطات البحرينية "بفصل أي مسؤول أمني يتبين انه أمر أو مارس أعمال تعذيب".

ومن أعمال التعذيب التي تمارس في البحرين ذكرت المنظمة "الصعق الكهربائي والضرب وابقاء المعتقلين في اوضاع مؤلمة".