انباء عن مقتل احد كبار مقاتلي القاعدة في الصومال

مقاتلو ميليشيا الشباب في الصومال
Image caption مقاتلو ميليشيا الشباب في الصومال اعلنوا "ضم جهادهم لجهاد القاعدة"

اعلن وزير الامن القومي الصومالي عبد الله محمد علي ان القوات الصومالية قتلت احد كبار مقاتلي تنظيم القاعدة في الصومال.

وقالت وسائل الاعلام الصومالية ان المقاتل هو عمار ابراهيم الذي ينتمي ايضا الى ميليشيا الشباب الصومالية التي تعهدت مؤخرا بـ"الجهاد الى جانب تنظيم القاعدة".

وافاد مسؤولون صوماليون ان ابراهيم حل مؤخرا مكان صالح علي صالح نبهان وهو احد كبار مسؤولي القاعدة في الصومال كان قد قتل خلال غارة امريكية شنتها مروحيات الجيش الامريكي في سبتمبر/ ايلول الماضي.

في المقابل، نفت ميليشيا الشباب مقتل ابراهيم في الوقت الذي اكد فيه الوزير الصومالي في اتصال مع بي بي سي مقتل احد كبار مقاتلي القاعدة في البلاد لكنه لم يشأ الافصاح عن هويته قائلا ان السلطات "سوف تكشف قريبا عن القرائن التي تثبت مقتل المسؤول في القاعدة".

الشباب واالقاعدة

يشار الى ان الاستخبارات الامريكية كانت تلاحق نبهان، الكيني المولد، منذ اعوام لاشتباهها بتنفيذه هجمات ضد فندق وضد طائرة اسرائيلية في كينيا عام 2002.

كما تتهم الولايات المتحدة ميليشيا الشباب الاسلامية الصومالية بأنها ذراع تنظيم القاعدة في المنطقة ولطالما نفت الميليشيا ذلك حتى شهر يناير/ كانون الثاني الماضي بعد ان اصدرت ميليشيا الشباب بيانا قالت فيه انها "تضم جهادها في الصومال الى الجهاد الشامل الذي يخوضه تنظيم القاعدة".

يذكر ان اعمال العنف تستمر في الصومال منذ نحو 20 عاما وانه لم يكن بامكان السلطات تأليف حكومة مركزية منذ عام 1991.