إيران: اعتقالات في صفوف المعارضة مع انطلاق احتفالات ذكرى الثورة

مليشيا الباسيج
Image caption تم نشرعدد كبير من عناصر الحرس الثوري والباسيج

أعلنت الشرطة الايرانية إلقاء القبض على عدد من نشطاء المعارضة الذين كانوا يخططون للقيام بتظاهرات اليوم الحميس قبيل انطلاق الاحتفالات الرسمية بذكرى الثورة الايرانية حسبما نقلت وكالة انباء ايرانية عن مسؤول أمني إيراني رفيع.

ولم يوضح قائد الشرطة الايرانية إسماعيل أحمدي مقدم عدد المعتقلين في تصريح لوكالة انباء فارس الايرانية.

وكان زعماء المعارضة قد دعوا انصارهم الى الخروج للمشاركة في مسيرات الخميس مما اثار المخاوف من نشوب مواجهات بينهم وقوات الامن وانصار الحكومة.

وكانت الحكومة الايرانية قد وجهت تحذيرات الى المعارضة وقالت انها ستقمع كل الانشطة المناهضة لها.

وقال الزعيم المعارض البارز مهدي كروبي انه سيشارك في مسيرة في طهران مضيفا ان انصاره سيمارسون حقهم الدستوري بهدوء لكن بقوة كما فعلوا سابقا داعيا المشاركين الى عدم استفزاز قوات الامن بشعارات متطرفة.

وقد تم نشر عدد كبير من قوات الامن وقوات الباسيج في مختلف المدن الايرانية للحفاظ على الامن.

وقال مقدم ان قوات الحرس الثوري والباسيج جاهزة لمواجهة كل الظروف ولن تسمح باي قلاقل.

يذكر ان المعارضة تتهم الباسيج بالقيام بحملات عنف واعتداءات ضد انصارها واقتحام مهاجع الطلبة في عدد من الجامعات الايرانية والاعتداء عليهم خلال الاشهر الماضية.

وتواجه ايران اعمق ازمة داخلية منذ اقامة الجهورية الاسلامية عام 1979 بسبب ازمة الانتخابات الرئاسية التي جرت اوسط العام الماضي والاحتجاجات والاضطربات التي اندلعت اثر ذلك وادت الى مقتل العشرات ومئات الاعتقالات في صفوف المعارضة.

وتقول قوى المعارضة ان الانتخابات تم تزويرها لصالح الرئيس احمدي نجاد الذي يحسب على التيار المتشدد ويحظى بدعم المرشد الاعلى علي خامنئي.

وتجري حاليا محاكمة عدد من قادة وانصار المعارضة وصدرت احكام قاسية بحق عدد منهم من بينها 10 احكام اعدام تم تنفيذ اثنين منها.

ومن بين من صدرت ضدهم احكام نائب الرئيس السابق على ابطحي ونائب وزير الاقتصاد السابق محسن فرحاني ووزير الصناعة السابق بهزاد نبوي.