مقتل 8 في غارة امريكية بالعمارة جنوبي العراق

خريطة العراق
Image caption موقع الغارة قرية قريبة من الحدود مع ايران

قال مسؤول امني محلي عراقي ان قتلى الغارة، التي شنتها قوات امريكية وعراقية، بلغ ثمانية اضافة الى جرح نحو خمسة واعتقال 15 آخرين لا يعرف مصيرهم.

واوضح رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة العمارة سرحان سالم سرحان ان مجلس المحافظة ادان الحادث، وان الحكومة المركزية في بغداد شكلت لجنة طارئة كلفت التحقيق في ملابساته.

واضاف ان المنطقة التي شنت فيها الغارة، التي وقعت بحدود الساعة الواحدة والنصف من فجر الجمعة، ليس فيها نشاطات تخريبية معروفة.

الا ان وكالة رويترز للانباء نقلت عن مسؤولين امريكيين قولهم ان الغارة المشتركة، التي نفذت في قرية الدويجات القريبة من الحدود مع ايران، استهدفت مسلحين يعتقد انهم من تنظيم "كتائب حزب الله".

ويقول الأمريكيون إن هذا التنظيم على اتصال بحزب الله اللبناني.

يشار الى ان قرية الدويجات التابعة لقضاء علي الغربي، تبعد نحو 75 كم شمال مدينة العمارة مركز المحافظة، التي تبعد بدورها قرابة 165 كم جنوب شرقي بغداد.

ويقول ميثم الفرطوسي عضو اللجنة الامنية في مجلس المحافظة: "نحن لا نعول كثيرا على الحكومة المحلية والسلطة التنفيذية في المحافظة".

واضاف: "نحن نعلم جيدا موقف بعض الشخصيات الموجودة في الحكومة المحلية والمجلس المحلي من القوات الامريكية، فهم لايملكون الشجاعة في توصيف تواجد القوات الامريكية، فكيف نتوقع منهم اجراء رادعا وحازما تجاه همجية وعنجهية واجرام هذه القوات".

ومن ناحية أخرى، لقي اربعة أشخاص حتفهم وأصيب 20 آخرون في مدينة الكوفة شرقي النجف اثر انفجار حزام ناسف ترتديه انتحارية استهدفت زوارا شيعة في المنطقة.

اعتقالات

كما اعلنت السلطات العراقية القبض على ثمانية اشخاص تقول انه ضالعون بمقتل جنود بريطانيين في قضاء المجر الكبير بمحافظة ميسان (العمارة) جنوبي البلاد في عام 2003.

وكان ستة من الجنود البريطانيين قد قتلوا بعد ان حاصرهم مئات الاشخاص في مركز للشرطة في قضاء المجر الكبير، القريب ايضا من محافظة البصرة اقصى جنوبي العراق.

وقد بدأت شرارة المواجهات عندما ثار الاهالي بسبب عمليات تفتيش عن الأسلحة قامت بها القوات البريطانية في منازلهم.

وتقول السلطات العراقية ان هناك من الادلة ما يكفي لتقديم المعتقلين السبعة الى القضاء لمحاكمتهم.