العراق: مقتل واصابة 12 شخصا في حوادث عنف متفرقة

من ضحايا العنف في العراق
Image caption كثيرا مايذهب العراقيون المدنيون ضحايا لحوادث العنف في العراق

قتل ثلاثة اشخاص وجرح تسعة اخرون في عدد من حوادث العنف المتفرقة في العراق الاحد، حسب مصادر رسمية عراقية.

اذ قالت مصادر الشرطة في مدينة كركوك الغنية بالنفط ان مسلحين مجهولين فتحوا النار على شخصين مدنيين كانا يستقلان دراجة نارية فقتلا احدهما واصابا الاخر بجراح خطيرة.

وفي مدينة الموصل في الشمال العراقي اطلق مسلحون النار من سيارتهم نحو رجل مسيحي واردوه قتيلا امام منزله، حسب مصادر الشرطة في المدينة.

وفي حادثة اخرى في بغداد، انفجرت عبوة ناسفة في مقهى بالقرب من مرآب للسيارات في مدينة الصدر الحي الشعبي المزدحم بالسكان شرقي العاصمة العراقية، ما اسفر عن مقتل شخص واحد وجرح ستة اخرين طبقا لمصادر وزارة الداخلية العراقية.

وقد ذكرت المصادر ذاتها ان شخصين عاملين في احدى شركات الهاتف النقال قد جرحا في انفجار عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق في حي البياع غربي العاصمة.

تهديد القاعدة

تأتي هذه الحوادث في وقت تشهد فيه البلاد تواصل الحملات الانتخابية للمرشحين وتنافسا ضاريا بين الكيانات والاحزاب السياسية لكسب اصوات الناخبين في الانتخابات النيابية المزمع اجراؤها في السابع من الشهر القادم.

ويخشى الكثير من المسؤولين العراقيين والاحزاب السياسية من تصاعد دوامة العنف مع السباق الانتخابي واقتراب موعد الانتخابات.

اذ هدد تنظيم دولة العراق الاسلامية القريب من القاعدة باستهداف الانتخابات العراقية والمشاركين فيها.

ودعا زعيم التنظيم ابو عمر البغدادي عبر شريط فيديو وضع في بعض المواقع الالكترونية وعرضته بعض القنوات الفضائية العربية الى افشال و"منع الانتخابات بكل السبل المشروعة الممكنة وعلى راسها السبيل العسكري".

وتتهم السلطات العراقية التنظيم المذكور بالمسؤولية عن الكثير من التفجيرات الدامية في بغداد وباقي المدن العراقية التي راح ضحيتها العديد من المدنيين العراقيين.