عريقات: الرئيس الفلسطيني يدرس العودة للمفاوضات

صائب عريقات
Image caption "الفلسطينيون هم من يعلنون موقفهم"

صرح صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يدرس خياراته حول العودة للمفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل بعد لقائه دبلوماسيين أمريكيين وأوروبيين.

وقال عريقات لوكالة رويترز للأنباء "لقد طلبنا اجتماعا رسميا للوزراء العرب في لجنة المتابعة وأبلغناهم أن الاستشارات والتنسيق والاستقصاءات التي نجريها مع الأطراف الأمريكية والأوروبية والروسية والأمم المتحدة ما زالت مستمرة.

ونفى عريقات ما أوردته صحيفة إسرائيلية الجمعة من أن عباس قد أبلغ وزير الخارجية النمساوي مايكل سبندليجر في اجتماع لهما في رام الله بالضفة الغربية من أنه سيتم خلال الأيام القليلة المقبلة استئناف محادثات بوساطة أمريكية.

وكانت صحيفة هآرتس قد ذكرت أن سبندليجر قد أبلغ مسؤولين إسرائيليين بأنه قد سمع من عباس استعداده لاستئناف المحادثات.

وأكد عريقات بأن الذي سيعلن الموقف الفلسطيني هو الجانب الفلسطيني نفسه، وليس هآرتس أو وزير الخارجية النمساوي.

فيما قال مصدر دبلوماسي إسرائيلي في القدس بأنهم في إسرائيل لم يتلقوا أي إبلاغ رسمي من الأمريكيين أو الفلسطينيين، لكن "كانت هناك رسائل عدة من دبلوماسيين غربيين تفيد بأن المحادثات قد يتم استئنافها قريبا".

ولم تصدر الحكومة النمساوية أي تعليق على الموضوع.

ويحاول الرئيس الفلسطيني الحصول من المسؤولين الأمريكيين على تفصيلات حول كيفية تنفيذ الاقتراح بأن تستضيف واشنطن "محادثات غير مباشرة" تضم مبعوثين فلسطينيين وإسرائيليين.

ويقول مساعدو عباس إنه يسعى للحصول على ضمانات بأن مثل هذه المحادثات ستتطرق بسرعة ـ وفي إطار زمني محدد وضمن مرجعية محددة ـ إلى بحث الاتفاق النهائي حول القضايا الرئيسية في النزاع، أي الحدود والمستوطنات وحق العوة للاجئين الفلسطينيين ووضع القدس.