إيران تدشن أول مدمرة محلية الصنع في مياه الخليج

قال التلفزيون الحكومي الايراني ان أول مدمرة إيرانية الصنع دشنت الجمعة في مياه الخليج في احتفال حضره المرشد الأعلى علي خامنئي.

وأضاف أن "أول مدمرة محلية الصنع دشنت هذا الصباح وانضمت للقوات البحرية الايرانية في المياه الجنوبية للخليج الفارسي".

وأظهر التقرير لقطات للمدمرة وقال انها مزودة بطوربيدات ورادار الكتروني.

وقال التلفزيون الايراني الناطق بالانكليزية "برس تي في أن المدمرة التي تحمل أسم جمران "متعددة المهمات يمكن ان تبلغ سرعتها 30 عقدة ويتراوح افراد طاقمها ما بين 120 الى 140 شخصا الى جانب انواع عدة من الصواريخ المضادة للسفن وصواريخ ارض جو ومزودة بمهبط للمروحيات".

ويبلغ طول المدمرة 94 مترا ووزنها اكثر من 1500 طن.

ويرجع تاريخ معظم المعدات البحرية الايرانية الى ما قبل قيام الثورة الاسلامية عام 1979 وهي أمريكية الصنع.

وأعلنت الولايات المتحدة في يناير كانون الثاني الماضي أنها وسعت نطاق أنظمتها للدفاع الصاروخي في منطقة الخليج وحولها لصد ما تعتبره تهديدا صاروخيا متناميا من ايران.

ونددت ايران بالخطوة واتهمت واشنطن بالسعي الى اذكاء "حالة من الذعر من ايران".