السودان: الجيش ينفي مهاجمته دارفور قبيل وقف إطلاق النار

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

نفى الجيش السوداني ما ذكرته مصادر في حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور وأخرى تابعة للأمم المتحدة عن حدوث اشتباك بينه وبين مسلحي الحركة وذلك قبل ساعات من اتفاق الطرفين على وقف إطلاق النار وتوقيع اتفاق يمهد الطريق لإجراء محادثات السلام.

وكانت الحركة قد أعلنت أنها صدت هجوما شنه الجيش عصر السبت على المنطقة الواقعة بين سيربا وسيليا في غرب دارفور.

فيما أكد مصدر في الأمم المتحدة حدوث الاشتباك إلا أنه لم يستطع تحديد البادئ بالهجوم أو المنتصر فيه.

ولا يعتبر ذلك الاشتباك خرقا لاتفاق الحكومة والحركة والتي أعلن عنها في نجامينا عاصمة تشاد مساء السبت، إلا أنه يشير إلى التحديات أمام الجهود الرامية إلى إنهاء النزاع.

خريطة السودان

أمل في تحقيق السلام رغم العوائق

وكانت الحكومة السودانية قد وقعت بالأحرف الأولى على اتفاق لوقف اطلاق النار مع واحدة من الفصائل الرئيسية المتمردة في اقليم دارفور، وهي حركة العدل والمساواة، والذي يعتبر اطار عمل لاجراء المزيد من المحادثات.

وينظر للاتفاق على أنه تقدم كبير نحو اقرار السلام في دارفور، على الرغم من أن حركة التمرد الرئيسية في الاقليم وهي جيش تحرير السودان/ فصيل عبد الواحد، رفضت حتى الآن اجراء اي محادثات مع الحكومة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك