أيرلندا غاضبة بشدة من استخدام قتلة المبحوح جوازات سفر أيرلندية مزورة

المبحوح
Image caption شرطو دبي تكشف عن 26 مشتبها في تنفيذ عملية اغتيال المبحوح

أعرب وزير الخارجية الأيرلندي مايكل مورتن عن غضب بلاده الشديد من استخدام ،المتورطين في عملية اغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح في دبي الشهر الماضي، جوازات سفر أيرلندية مزورة.

واعتبر مارتن أن ذلك يشكل مساسا خطيرا بكرامة وبأمن المواطنين الأيرلنديين.

وقال مارتن في مؤتمر صحفي في مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأنروا في غزة " ليس هناك أي مواطن ايرلندي متورط في هذه العملية و الوثائق التي أعلن عنها جميعا مزورة، كما أن التحقيقات بهذا الصدد لا تزال مستمرة في دبي وهناك تعاون مستمر مع السلطات في دبي".

كما قال مارتن " علينا أن ننتظر نتائج التحقيقات في هذه القضية قبل اتخاذ أي خطوات بهذا الصدد".

وكانت شرطة دبي قد أعلنت انها اكتشفت 15 شخصا آخر من المشتبه في علاقتهم بمقتل قيادي حركة حماس، محمود المبحوح، الشهر الماضي ليصل العدد الكلي للمشتبه في اشتراكهم في اغتيال المبحوح 26 شخصا.

وذكرت ان ستة من المشتبه فيهم الجدد في عملية الاغتيال حملوا وثائق سفر بريطانية بينما حمل ثلاثة جوازات ايرلندية وثلاثة جوازات استرالية.

من جانبها أعلنت استراليا الخميس ان جوازات السفر الاسترالية الثلاثة التي استخدمها عناصر المجموعة التي قتلت المبحوح هي على ما يبدو "مقلدة" وذلك ردا على تأكيد شرطة دبي ان ثلاثة من 26 مشتبها بهم نفذوا عملية الاغتيال استخدموا جوازات سفر استرالية صحيحة لكن تم الحصول عليها عن طريق الاحتيال.

وكانت سلطات دبي كشفت مطلع الشهر عن أسماء وصور جوازات سفر 11 "عميلا يحملون وثائق سفر اوروبية" ستة منها بريطانية وثلاثة ايرلندية وواحد فرنسي وواحد الماني.

كما اكتشف المحققون أن 14 من المشتبه بهم استخدموا بطاقات ائتمان صادرة عن ميتابنك ومقره الولايات المتحدة الامريكية.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية انها تتابع التقارير التي تفيد أن مزيدا من الجوازات البريطانية المزورة استخدمت، لكنها لم تؤكد العدد الذي ذكرته سلطات دبي.